هل تقف أيادي سياسية خلف حريق مستشفى الحسين بالعراق؟.. خبير يُجيب - فيديو
تاريخ النشر : 2021-07-13 23:11

بغداد: كشف الدكتور إحسان الشمري أستاذ العلوم السياسية جامعة بغداد، أن التحقيقات الخاصة بحريق مستشفى ذي قار بالناصرية "الحسين" ومركز عزل لمرضى فيروس كورونا، تسير في مسارين، موضحا أن المسار الأهم هو التحقيقات المرتبطة بالحكومة.

وأضاف الشمري، في حديثه لقناة "الغد"، أنه تم تشكيل وفد عالى المستوى ضم ممثل جهاز المخابرات العراقي، مشددا على أن هذا يشير إلى شكوك إلى وجود أياد سياسية وراء ما حدث.

وأوضح الشمري أن حجم الكارثة كبيرا جدا، منوها إلى أن المؤسسة الأمنية الاتحادية كذلك لجنة التحقيق لا يزالان يعملان على تحليل الحادث والوقوف على طبيعة ما حدث وسيكون هناك تقرير أولي يقدم لرئيس الحكومة.

وأشار الشمري إلى أن القرارات التي اتخذت بشأن 13 مسئولا قد تكون مسؤولية أولية، مع تصريحات رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بأن هناك أطرافا سياسية تعمل على ضرب الاستقرار السياسي وعدم الذهاب للانتخابات وتحميل الحكومة الانتقالية مسؤولية الفشل والفساد داخل البلاد.

أصدرت محكمة استئناف ذي قار في العراق أوامر قبض بحق 13 مسؤولاً من دائرة صحة المحافظة على خلفية حريق مستشفى الناصرية الذي أسفر عن مقتل أكثر من مائة شخص، فيما يناقش البرلمان تطورات الحادث خلال جلسة خاصة.