قوات الاحتلال تواصل اقتحاماتها واعتقالاتها في الضفة والقدس وتهاجم المواطنين بنابلس ومحيطها
تاريخ النشر : 2021-05-04 07:54

رام الله: تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي لليوم الثالث على التوالي، هجماتها ضد المواطنين في محافظات الضفة الغربية، وخاصة مدينة نابلس ومحيطها.

كما شنّت قوات الاحتلال حملة اعتقالات، في صفوف المواطنين في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية، واقتادتهم إلى مراكز التحقيق الخاصة بها، وعرف منهم:

1. جمال أبو خضير- القدس
2. فادي زيبار- رام الله
3. أحمد فراح- القدس
4. عبد الرحمن منصور- قلقيلية
5. راشد الصليبي- الخليل
6. نصر الله محمود- القدس
7. بدر أبو عصب- القدس
8. أيوب أبو عصب- القدس
9. أحمد أبو عصب- القدس
10. عبد الله أبو عصب- القدس
11. أحمد السهل- رام الله
12. عماد فتح الله - عقربا - نابلس
13. محمد فتح الله - عقربا - نابلس
14. فادي أديب - عقربا - نابلس
15. رداد فوزي - عقربا - نابلس
16. قاسم فوزي - عقربا - نابلس
17. منتصر شلبي ونجله أحمد - ترمسعيا - رام الله

وكان فلسطينيين أطلقوا النار تجاه قوة تابعة لجيش الاحتلال قرب حاجز زعترة قبل يومين، وأصابوا 3 اثنان منهم بحالة خطيرة.

وصادرت قوات الاحتلال فجر يوم الثلاثاء، بواسطة جرافة المركبة المحروقة التي يعتقد أنها لمنفذ عملية زعترة في نابلس.

ويواصل، جيش الاحتلال اقتحامه لبلدة عقربا جنوب شرق نابلس، ويواصل أعمال تمشيط واستجواب داخل حارة جابر.

ويفرض جيش الاحتلال، طوقاً عسكرياً على حارة جابر في بلدة عقربا جنوب شرق نابلس، ويواصل التحقيق الميداني مع الأهالي قرب مكان العثور على المركبة التي يشتبه بأنها استخدمت بعملية حاجز زعترة.

وفي مدينة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب راشد الصليبي من بلدة بيت أمر شمال المدينة.

واعتقل جيش الاحتلال، الفتى أحمد شلبي البالغ من العمر 16 عاماً، من منزله في بلدة ترمسعيا شمال رام الله، وحقق مع والدته ميدانياً والدته.

وفي مدينة القدس، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب نصرالله محمود، والمواطن بدر أبو عصب وأبناءه أيوب وأحمد وعبد الله أبو عصب عقب الاعتداء عليهم، في العيساوية.

وهاجم مستوطنون  ليلة الاثنين، مركبة مواطن قرب قرية بورين جنوب مدينة نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطنين هاجموا مركبة المواطن محمد ناجح نجار من بورين بالحجارة، ما أدى إلى إلحاق أضرار بها.

واضاف أن المواطن نجار كان برفقة عائلته عندما استهدفه المستوطنون، ما تسبب لها بحالة من الهلع، مؤكدا أنهم قاموا أيضا بنثر المسامير في الطريق.

وحذر دغلس من تصاعد هجمات المستوطنين في ظل انتشارهم على الطرقات، واستهدافهم المواطنين وممتلكاتهم، داعيا لأخذ درجات الحيطة والحذر.

كما، اعتدى مستوطنون، ليلة الاثنين الثلاثاء، على المواطنين بالضرب وبرشهم بغاز الفلفل اثناء محاولتهم منعهم نصب كرفان استيطاني في اراضيهم الزراعية شرق الخليل.

وقال صاحب الأرض عارف جابر لـ"وفا"، إن مجموعة من المستوطنين اقتحمت أرضه التي تبلغ مساحتها 25 دونما في منطقة البقعة، المحاذية لمستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراضي المواطنين شرق مدينة الخليل، وحاولوا نصب كرفان فيها، في محاولة منهم للاستيلاء عليها، وعند محاولتهم التصدي للمستوطنين اعتدوا عليهم بالضرب تحت حماية جنود الاحتلال ورشوهم بغاز الفلفل. 

وأشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يهاجم المستوطنون بها أرضه، فقد قاموا خلال الشهر المنصرم بوضع علامات فيها وتجريف جزء كبير منها، بالإضافة لمحاولتهم بناء غرفة فيها، مناشدا الجهات المختصة بمساندته وحماية أرضه من أطماع المستوطنين.

وأصيبت فجر يوم الثلاثاء، المواطنة نجاح عويس من قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، بجروح بعد أن رشق مستوطنون بالحجارة مركبات المواطنين قرب مستوطنة "شيلو" المقامة على أراضي ترمسعيا شمال رام الله.

وأفاد نايف عويس، بأن أكثر من عشرة مستوطنين تعرضوا لمركبته ورشقوها بوابل كثيف من الحجارة أدى إلى تحطيم معظم زجاجها وإصابة زوجته نجاح بحجر في رقبتها، حيث تم اسعافها في مركز ترمسعيا الصحي.