غزة: صحة المرأة يفتتح "أكتوبر الوردي" بالباص الوردي  

تابعنا على:   10:25 2022-10-03

أمد/ غزة: سيّر  مركز صحة المرأة التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر في قطاع غزة ،باص وردى للتوعية بسرطان الثدي  ،يستهدف طلاب وطالبات الجامعات بكل محافظات القطاع ، ليكون باكورة اشطتها  التوعوية الوجاهية تزامنًا مع حملة اكتوبر الوردي شهر التوعية بسرطان الثدي 

الباص الوردي والذى سيجوب جامعات القطاع على مدار خمسة أيام متتالية، تزين بالأعلام والشعارات  الوردية وحمل شعار الحملة #الكشف_المبكر_أمل_وحياة ، وصاحبتها بعض الأغاني المؤثرة والخاصة، يستهدف رفع الوعي المجتمعي ووعى الطالبات والطلاب على حد سواء بسرطان الثدي من خلال ورش تثقيفية توعوية عن مرض السرطان وأهمية الفحوصات المنتظمة والكشف المبكر. 

بدورها، أوضحت إيمان حويحي - منسقة مشاريع مركز صحة المرأة ، أن الباص الوردي  يهدف إلى التعريف بسرطان الثدي، وأنواعه، والتعرف على طريقة الفحص الذاتي، وطرق الوقاية من المرض، وكذلك التوعية بأعراض وعلامات المرض، والعوامل التي تؤدي إلى زيادة احتمالات الإصابة، وطرق المتابعة مع الطبيب المعالج بعد نهاية العلاج، وأهمية فحص الماموجرام وتصحيح المفاهيم الخاطئة حول هذا المرض. 

وانطلقت فعاليات الحملة بيان صحفي مصور لمدير عام جمعية الثقافة والفكر الحر مريم زقوت  في الأول من أكتوبر ، تزامنت معها حملة رقمية شارك خلالها عشرات النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي. 

وبينت زقوت ان   الحملة التي تنفذها جمعية الثقافة والفكر الحر  بالتعاون مع الشركاء في جمعية العون الطبي للفلسطينيين، ومؤسسة التحالف من اجل التضامن  الاسبانية ،واوكسفام ،وأطباء العالم فرنسا، متعددة الأنشطة والفعاليات الرقمية والإعلامية والوجاهية  بهدف رفع الوعى بمرض سرطان الثدي، وتشجيع النساء  على الكشف المبكر لسرطان الثدي ونشر الامل  . 

وذكرت زقوت بالبيان الصحفي بمعاناة مريضات سرطان الثدي قائلة " ان قطاع غزة المثقل بالهموم تفتقد مشافيه  الى الجهوزية لعلاج مرضى السرطان ،ومن أهمها عدم وجود العلاج الاشعاعي والنقص الكبير في الادوية  والأجهزة والتي تعرض المرضى لمخاطر التراجع الصحي ، بجانب معاناة مرضى السرطان بصفة عامة وسرطان الثدي بصفة خاصة في الحصول على العلاج بالخارج ومعاناتهم مع الرفض الأمني والمباعدة في المواعيد مما عرض حياة الكثير منهم للخط . 

 وطالبت زقوت وزارة الصحة  بضرورة توفير الميزانيات والتسهيلات والعلاج لمصابات لمريضات سرطان الثدى، وتكثيف كل الجهود من اجل تحسين وصول النساء الى العلاج . 

وبدورها قالت مدير مركز صحة المرأة فريال ثابت: “سيتبع الباص التوعية قافلة وردية لإجراء الفحص للنساء بكل محافظات قطاع غزة ". 

وبينت ثابت ان الباص هو باكورة أنشطة شهر أكتوبر للتوعية بسرطان الثدي والذى يتضمن العديد من الأنشطة التوعوية للوصول لأكبر عدد ممكن من النساء بهدف دعوتهن لضرورة إجراء الفحص الدوري لسرطان الثدي الأمر الذي يساعدهن على الكشف المكبر عن المرض. 

وأكدت ثابت على أهمية الشراكة المجتمعية في نشر التوعية والتي تجلت في هذه الحملة، ودعت السيدات الى التركيز على أهمية تطبيق الفحص الذاتي كل شهر ونبهت السيدات فوق الـ 40 عاما لضرورة عمل فحص الماموغرام. 

اخر الأخبار