سياسة الإرهاب الإسرائيلية تزداد وتيرتها في الضفة والقدس: اعدام شبان واعتقالات ومداهمة منازل- فيديو

تابعنا على:   08:45 2022-10-03

أمد/ رام الله- القدس: شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر وصباح يوم الاثنين، حملة مداهماتٍ في منازل المواطنين بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، أنّ قوات الاحتلال شنّت حملة اعتقالات في مناطق متفرقة، واقتادتهم إلى مراكز التحقيق الخاصة بها، وعرف منهم:

1. رامي الطروة- سعير شرق الخليل
2. أحمد عمر الجبريني- نابلس
3. مصطفى عودة- نابلس
4. المسن عماد أبو خديجة- القدس
5-أشرف الهدرة- القدس
6-محمود عيسى حمدان- بيت لحم

وفي تفاصيل الانتهاكات.. أعدم جيش الاحتلال شابان، وأصيب ثالث، خلال اقتحامه، منطقة ضاحية التربية والتعليم، شمال رام الله.

وقالت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت ضاحية التربية والتعليم قرب مخيم الجلزون شمالا، وأطلقت النار صوب ثلاثة شبان داخل مركبتهم، ما أدى لاستشهاد إثنين منهما، وهما: باسل بصبوص، وخالد عنبر من مخيم الجلزون، وإصابة سلامة رأفت من بلدة بيرزيت.

وأضافت المصادر ذاتها، أن قوات الاحتلال اختطفت جثماني الشهيدين، واعتقلت المصاب.

واقتحمت قوات الاحتلال، مدينة رام الله، ما أدى لاندلاع مواجهات مع الشبان.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال اقتحمت وسط مدينة رام الله وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت صوب الشبان.

واندلعت، مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة تقوع، جنوب شرق بيت لحم.

وأفادت مصادر محلية، بأن المواجهات تركزت قرب مدرسة الخنساء في منطقة خربة الدير، أطلقت قوات الاحتلال خلالها قنابل الغاز والصوت، دون ان يبلغ عن إصابات. 

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال، مواطنا من قرية الشواورة شرق بيت لحم.

وأكدت المصادر، أن قوات الاحتلال اعتقلت محمود عيسى حمدان، بعد أن داهمت منزله وفتشته.

في نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال، مواطنين اثنين من المدينة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة نابلس، واعتقلت المواطنين مصطفى عودة من منطقة المخفية، وأحمد الجبريني من منطقة الضاحية بعد أن داهمت منزليهما.

وفي الخليل، أقاد مستوطنون حفلًا راقصًا داخل المسجد الإبراهيمي في الخليل.

ودنس مئات المستوطنين الحرم الإبراهيمي الشريف وأقاموا حفلا غنائيا في باحاته، بحماية مشددة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد مصادر محلية، بأن مستوطنين نظموا حفلا غنائيا تخلله رقصات "تلمودية" داخل الحرم الإبراهيمي، احتفالا بالأعياد اليهودية، فيما فرضت قوات الاحتلال إجراءات عسكرية مشددة في محيط الحرم والمنطقة الجنوبية من المدينة لتأمين الاحتفالات الاستيطانية.

وقالت، "اقتحم المستوطنون برفقة قوات الاحتلال، الليلة، الحرم الإبراهيمي وأدخلوا آلات موسيقية ومكبرات صوت، ونظموا حفلا غنائيا في انتهاك فاضح لدور العبادة.

وهدمت قوات الاحتلال، منزلا ومخزنين، في مسافر يطا جنوب الخليل.

وأوضحت مصادر، أن آليات الاحتلال هدمت منزلا ومخزنين من الباطون على مساحة 150 مترا مربعا في منطقة الرفاعية بمسافر يطا، تعود ملكيتها للمواطن محمود محمد جبر العمور.

ونصبت قوات الاحتلال، حاجزا عسكريا على مدخل قرية رمانة غرب جنين.

وأفادت المصادر، بأن قوات الاحتلال نصبت حاجزا عسكريا على مدخل القرية، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها، ما أدى الى إعاقة تحركات المواطنين.

كما كثفت قوات الاحتلال من تواجدها العسكري قرب مدخل القرية وفي محيطها، وشنت حملة تمشيط واسعة في محيطها وبين كروم الزيتون.

واعتقلت قوات الاحتلال، شابين من مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر مقدسية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين عماد أبو خديجة من مكان عمله في  البلدة القديمة، والشاب أشرف الهدرة من بلدة الطور، بعد أن داهمت منزله وفتشته.

أخبار ذات صلة