طرد سيدة وابنتها من رحلة جوية

تابعنا على:   17:00 2022-10-02

أمد/ تم طرد أم وابنتها من طائرة بعد صراخهما على ركاب الطائرة الآخرين وتهديدهم بـ الضرب أثناء الرحلة إذا لم يحصلوا على مقاعد لهم على متن الطائرة، وقد تسبب هذا الوضع في بث الذعر في نفوس الركاب.

يُظهر مقطع فيديو تمت مشاركته عبر الإنترنت الثنائي يستقلان طائرة تابعة لشركة"ساوث ويست الجوية" Southwest Airlines من مطار في سكرامنتو، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

زعمت "ألليا"، التي نشرت المقطع على حسابها على تيك توك أن الراكبين صعدا على متن الطائرة على الرغم من عدم وجود مقاعد احتياطية، وبدأوا في الشجار مع الركاب.

كتبت في التسمية التوضيحية: "لقد اعتقدوا أنه يجب على الجميع التحرك حتى يتمكنوا من الحصول على مقعد في الممر"، وأضافت:"طلبت منهم المضيفة بأدب ألا يطلبوا من طائرة كاملة من الأشخاص نقل المقاعد، من يأتي أولاً يحصل على مقعد أولا".

في الفيديو شوهد أحد أفراد الطاقم يتحدث إليهم: "لدينا عائلات، لدينا أطفال صغار، لايمكننا جعل الناس في حالة ذعر بسبب صراخكم"، ردت الابنة بسخرية:"سنجلس فقط".

وأوضحت صاحبة الفيديو:"الرحلة تأخرت بالفعل لمدة ساعتين واضطروا للجلوس في الطائرة لمدة ساعة أخرى لانتظار موظفي المطار لإخراج الاثنين من الطائرة"، وكتبت "شعرت المضيفة أن الركاب لم يكونوا آمنين من هذا السلوك".

وأضافت:"من المحتمل ألا يُسمح لهم بالتحليق مرة أخرى، صفقت الطائرة بأكملها عندما تم إنزالهم"، وتمتلك خطوط ساوث ويست الجوية نظام 'اختيار مقعد' حيث لا يتم تخصيص مقاعد لأي مسافر ولكن يتم وضعهم في 'مجموعات صعود' مختلفة بناءً على الوقت الذي قاموا فيه بتسجيل الوصول على أساس من يأتي أولاً يخدم أولاً.

كلمات دلالية

اخر الأخبار