وباء غامض يقتل الأبقار ومخاوف من اللحوم في الهند

تابعنا على:   19:20 2022-09-30

أمد/ نفق ما يقرب من 100 ألف بقرة وجاموس بعد إصابة أكثر من مليوني رأس من الماشية بمرض غامض في الهند في واحدة من أكثر الأمراض فتكًا في البلاد.

ووفقا لموقع "ذا ناشيونال" يهدد مرض الجلد العقدي ماشية الهند البالغ عددها 300 مليون حيوان، و ينتقل المرض الناجم عن فيروس كابريبوكس عن طريق الحشرات التي تتغذى بالدم مثل البعوض والقراد والذباب.

وقالت وزارة تربية الحيوانات، إنه تم الإبلاغ عن تفشي المرض لأول مرة في يوليو في ولايتي راجاستان وجوجارات الغربيتين ، وانتشر منذ ذلك الحين إلى أكثر من 250 مقاطعة.

مرض غامض يقتل أبقار الهند

تم الإبلاغ عن أكبر عدد من الوفيات في ولاية راجاستان مع ما يقرب من 65000 حالة ، تليها شمال البنجاب وغوجارات - الولايات الهندية الرائدة في إنتاج الحليب.

يتسبب الفيروس في نمو الكتل تحت الجلد قبل أن تنفجر العقد وتتحول إلى جروح عميقة تسبب الالتهابات.

وفي راجارام غوشالا أشرم في منطقة باناسكانثا بغرب ولاية غوجارات ، نفقت أكثر من 500 بقرة بسبب المرض في الشهرين الماضيين.

قال رام راتان داس ، المسؤول عن مزرعة للأبقار : "كان لدينا 5300 بقرة في ملجئنا ، لكن حوالي 1000 بقرة أصيبوا بالمرض ومات نصفهم" .

وتابع: "الجروح بها ديدان ونحن ننظفها ونعطيها الدواء. إنه لأمر مفجع أن تراهم يتألمون. هذه هي المرة الأولى التي تصاب فيها الأبقار بمثل هذا المرض.

اتخذت الهند العديد من الإجراءات لمكافحة المرض، تم تلقيح أكثر من 10 ملايين رأس ماشية بجرعة مصممة لمرض مشابه.

وفي مدينة جوروجرام التي تقع خارج العاصمة دلهي، سجلت ما يقرب من 100 حالة وفاة و 900 حالة إصابة في خلال 24 ساعة.

كذلك استمعت المحكمة العليا في دلهي هذا الأسبوع إلى مطالب المزارعين، وأمرت السلطات باتخاذ خطوات علاجية فورية للقضاء على المرض.

يقول الأطباء البيطريون إن الأمطار المتواصلة في أجزاء من البلاد تسببت في تفشي الفيروس، الذي ينتشر بقوة في هذه الظروف.

كذلك سجلت أجزاء عديدة من الهند أسابيع من موجات الحر الشديدة قبل بدء الرياح الموسمية ، مع هطول أمطار غزيرة وفيضانات في أجزاء منها ، بينما عانى البعض الآخر من الجفاف.

مرض جلدي عقدي

تم تسجيل المرض الجلدي العقدي لأول مرة في ناميبيا في عام 1929 وتم اكتشاف الحالة الأولى في جنوب آسيا في عام 2019 تليها حالة في ولاية ماهاراشترا.

في حين أن معدل الوفيات ليس كثيرًا، إلا أن معدل الإصابة بالمرض مرتفع وانتشاره سريع جدًا.