"الشباب والثقافة" تنظم مخيمًا ترفيهيًا لأبناء الأسرى بغزة

تابعنا على:   13:52 2022-09-24

أمد/ غزة: نظمت الهيئة العامة للشباب والثقافة، مخيمًا ترفيهيًا لأبناء الأسرى في سجون الإحتلال بعنوان "أسرانا لن ننساكم"، وذلك ضمن مخيماتها الصيفية للعام 2022 والتي تحمل شعار "أنا الفلسطيني".

واستمر المخيم على مدار يوم كامل في مدينة أصداء الترفيهية جنوب قطاع غزة وتخلله أنشطة متنوعة وفقرات توعوية وتثقيفية وفنية وألعاب ترفيهية، إضافة إلى جولة على نماذج المحاكاة للمدن الفلسطينية المحتلة وتعريف الأطفال بها، وجولة على نموذج المحاكاة لقبة الصخرة المشرفة والتعرف عليها وأهم المعالم المحيطة بها.

وخلال لقائه بالأطفال المشاركين في المخيم، أكد رئيس الهيئة العامة للشباب والثقافة الأستاذ أحمد محيسن أن المخيم يأتي إنطلاقًا من دعم الهيئة لقضية الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال، والوقوف إلى جانب عائلاتهم وأطفالهم من خلال تنفيذ برامج متنوعة من شأنها التخفيف عنهم وإدخال الفرح والسرور إلى قلوبهم وتعويضهم عن جزء من الحرمان والألم الذي يعانونه بفعل الغياب القسري لآبائهم داخل السجون.

وأوضح محيسن أن المخيم يُعد أحد المخيمات المركزية التي تنفذها الهيئة في مجالات متعددة، لافتًا إلى أنه تم تنفيذ مخيم صيفي خاص لأبناء شهداء معركة سيف القدس، إضافة إلى مخيم صيفي لشباب فصائل العمل الوطني، ومخيم صيفي لرواد العمل الخيري، ومخيمات ثقافية وتراثية متنوعة، إضافة إلى مخيمات للأطفال والطلائع والشباب وفرق الكشافة.

وأشار إلى أن الهيئة تسعى من خلال هذه المخيمات إلى تعزيز الانتماء للهوية الوطنية الفلسطينية لدى المشاركين ورفع مستوى الوعي الثقافي والوطني من خلال التركيز على القضايا والثوابت الوطنية، إضافة إلى تنمية مواهب المشاركين واكتشاف إبداعاتهم.

من جهته، أكد مدير عام الطفولة والطلائع في الهيئة الأستاذ عصام الهبيل أن المخيم تميز بالجمع بين الفقرات الترفيهي والأنشطة التوعوية والتثقيفية، لافتًا إلى أن  فقرات المخيم نالت اعجاب وتفاعل أطفال الأسرى المشاركين في المخيم.

اخر الأخبار