حجر الرئيس

تابعنا على:   14:36 2022-08-19

الصحفي نبيل عبد الرازق

أمد/ القى الرئيس عباس حجرا في مستنقع النفاق العالمي خلال زيارته الاخيره الي المانيا،،، حين سئل عن هجوم مسلح لفلسطينيين في ميونخ خلال الالعاب الاولمبية في الماضي ،،

فأتي االرئيس عباس علي ذكر المجازر التي تعرض وما يزال لها الشعب الفلسطيني من قبل الاحتلال الاسرائيلي وقطعان مستوطنيه ،،

وكان لهذا الحديث صداه في العاصمه برلين..

حيث لا تريد المانيا لاحد ان ينبش جرح ماضيها وتعمل منذ زمن علي التكفير عن فعلتها بحق اليهود الذين كانوا يعيشون فيها من خلال دفع الاموال وتقديم السلاح المتطور لدولة الاحتلال ومساندتهم في المحافل الدولية وتجنب انتقادهم حتي في حال ارتكابهم افظع الجرئم بحق الشعب. الفلسطيني..

انه النفاق بعينه …ويريدون اليوم التأكيد علي موقفهم هذا من خلال الضغط والانتقاد لنا كفلسطينيين ممثلين بالسيد الرئيس محمود عباس بإدانتهم لتصريحات الرئيس والتي فند فيها جرائم الاحتلال بحقنا والتي تذكرهم بماضيهم الاسود بحق الاخرين من يهود وغجر وسود ومختلين عقلياً،،،

يريدون ان يتملقوا لدولة الاحتلال علي حساب دمائنا وحقوقنا السياسية،،

انه العالم الظالم الذي لايري الا بعين واحدة،،،

حين تحدث الرئيس عباس عن مظلومية شعبنا تحت الاحتلال فهذا حق مشروع
وهذا واجبه الوطني والاخلاقي ،، حيث لا مجامله علي حساب الحقوق الوطنية ودماء الضحايا من شعبنا الاعزل،،

لسنا نحن من ارتكبنا الجرائم والحماقات بحق احد،،،

ولن ندفع ثمن اخطاء اجدادهم ،، وليذهبوا للجحيم

نحن شعب لم نعتدي علي احد ولم نحتل ارض احد ولم نمارس القتل علي خلفيات عنصرية …بل نحن ضحايا المؤامرة الاستعمارية للغرب المتوحش،،،

لن نصدقكم عن ادعائكم الديمقراطية والحرية وانتم تكيلون بمكيالين وتقفون الي الجانب المظلم من التاريخ..

فشعبنا لن يغفر ولن يسامح ،،،ولكن لن ننسي من كان بجنبنا،، جانب الحق المشرق ،،

وليلقي الرئيس في كل يوم حجر…

كلمات دلالية