حكومة بينيت لابيد تغلق أبواب وتفتح جروح

تابعنا على:   13:54 2022-08-18

حسن النويهي

أمد/ اغلقت كل الأبواب امام من كانت تسميهم اصدقائها وهم المتعاونيين معها او الذين أخذوا على عاتقهم ما يسمى بالسلام واعتبروه حرفه يشتغلون بها..

اغلقت عليهم كل الطرق فلا مفاوضات يتلهون بها ولا وعود يضحكون بها على شارعهم ولا إنجازات بالعكس حرقتهم وعرتهم وبهدلتهم عبر لقاءات تافهه مخزيه ونتائج جدباء تقول ببعض المكاسب والمصالح وهي تضرب على العصب اكثر مما تسكن او تهديء..

حكومه عنصريه فاشيه لملمت كل وساخات الكيان الصهيوني وصنعت منه حكومه وهي الاحق بالتمثيل والأقرب الي الواقع كما يقال هيك مزبطه بدها هيك ختم...
تفتح جروح عبر إثارة الخلافات وتكريس الفرقه والانقسام وتقديم هذا وتأخير ذاك وإظهار الجميع وكأنهم في جيبها او في خدمتها باي لون كانوا او تحت أي يافطه..
تفتح جروح عبر مكاسب انيه تعلم حاجه الناس اليها... السفر والعمل والصحه والتعليم... تصاريح عمل للنساء شوف ماذا عملت واين ستصل... زيادة تصاريح العم لقطاع غزه... تسهيلات السفر عبر مطار ريمون لتقول للعرب انتهى زمانكوا... فتح ممرات أمنه عبر تركيا للخروج..
تفتح جروح عبر إثارة الفتن وإغلاق منظمات مجتمع مدني وفرض التقسيم في الأقصى وانهاء دور الفصائل وتقديم السلطه واظهارها في اضعف حالاتها مؤسسيا وماديا واجتماعيا وتنظيم يا..
تفتح جروح بوسعها الافقي ووصول التطبيع الي ما هو ابعد واقوي واصبح المطبعون صهاينه اكثر من الصهاينه..
تفتح جروح وبترش عل مر سكر وتقول نحن هنا واين انتم؟؟؟؟

كلمات دلالية