الخارجية الفلسطينية: الشعب أسقط مضمون رسالة ترامب لنتنياهو  مع "صفقته"

تابعنا على:   11:25 2022-08-15

أمد/ رام الله: أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية ظهر يوم الاثنين، بأشد العبارات ما كشف عنه الاعلام العبري بشأن رسالة تفويض من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لرئيس الوزراء الاسرائيلي الأسبق بنيامين نتنياهو لضم الضفة الغربية المحتلة.

واعتبرت الخارجية الفلسطينية في بيان صدر عنها ووصل "أمد للإعلام" هذه الرسالة "قرصنة رسمية" وامتداد لصفقة القرن الترامبية المشؤومة، وجزء لا يتجزأ من تبني الإدارة الأمريكية السابقة ودعمها المطلق للإحتلال ومشاريعه الاستعمارية التوسعية العنصرية. 

وأكدت، أن هذه الرسالة ومن خلفها صفقة القرن البائسة المعادية للسلام ليس لها أية صلاحية قانونية ولن تضفي أية شرعية على عمليات الضم الزاحم للضفة الغربية المحتلة، وتعتبر عدواناً صارخاً على القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية والاتفاقيات الموقعة.

وشددت، على أن مضمون هذه الرسالة الاستعمارية سقط مع سقوط صفقة القرن التي أفشلها صمود شعبنا وقيادتنا.