أول رئيس يساري في كولومبيا يؤدي اليمين

تابعنا على:   07:42 2022-08-07

أمد/ بوغوتا: يؤدي العمدة السابق غوستافو بيترو، اليمين الدستورية يوم الأحد، كأول رئيس يساري في كولومبيا، حيث يحمل خططا لإصلاحات عميقة في بلد يعاني من عدم المساواة الاقتصادية والعنف وانتشار تجارة المخدرات.

وقالت "فرانس برس" إن بيترو وهو سيناتور سابق (يبلغ من العمر 62 عاما) سيتولى المنصب خلفا لإيفان دوكي الذي لا يحظى بشعبية كبيرة لفترة أربع سنوات تمتع خلالها بدعم الأغلبية اليسارية في الكونغرس الكولومبي.

أدى فوز بترو بصعوبة في انتخابات يونيو إلى انضمام كولومبيا، التي حكمتها لفترة طويلة نخبة محافظة، إلى حظيرة يسارية موسعة في أمريكا اللاتينية يمكن أن تتعزز في أكتوبر بفوز محتمل للويز إيناسيو لولا دا سيلفا في البرازيل.

وفي احتفال أقيم في بوجوتا عشية تنصيبه، قال بترو إن حكومته تهدف إلى "جلب ما لم يكن موجودا في كولومبيا منذ قرون، وهو الهدوء والسلام"، وأضاف: "هنا تبدأ حكومة تناضل من أجل العدالة".

وخلال الحملة الانتخابية، وعد بترو برفع الضرائب على الأثرياء، والاستثمار في الرعاية الصحية والتعليم، وإصلاح الشرطة بعد حملة قمع وحشية ضد الاحتجاجات المناهضة لعدم المساواة العام الماضي والتي أدينت دوليًا.

وتعهد بتعليق التنقيب عن النفط، وتعزيز الطاقة النظيفة وإعادة تنشيط العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع حكومة نيكولاس مادورو في فنزويلا، المعلقة منذ عام 2019.

كلمات دلالية

اخر الأخبار