حماية يُثمن تصريحات "دوجاريك" التي طالبت بإنهاء الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة

تابعنا على:   07:32 2022-06-23

أمد/ غزة: ثمن مركز حماية لحقوق الإنسان، التصريحات المسئولة، الصادرة عن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فإنه يؤكد على ضرورة تحرك المجتمع الدولي فوراً، نحو إنهاء العقاب الجماعي المفروض على المدنيين في قطاع غزة.

وقال المركز، في بيان له وصل "أمد للإعلام" نسخة عنه، تلقّى مركز حماية لحقوق الإنسان، بارتياح بالغ، تصريحات المتحدّث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك بشأن المعاناة الإنسانية الصعبة لسكان قطاع غزَّة جرّاء الحصار الإسرائيلي المفروض عليه منذ 15 عاماً، ومطالبته برفع عمليات الإغلاق الإسرائيلية بشكل كامل بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن 1860 لعام 2009.

وأكد المركز، أن تصريحات المسئول الأممي تعكس النتائج الخطيرة لسياسة سياسة العقاب الجماعي التي تمارسها سلطات الفصل العنصري الإسرائيلي تجاه قطاع غزة منذ 15 عام عبر فرض حصار وإغلاق شامل طال كافة مناحي الحياة وتسبب بأزمات وتحديات انسانية وصحية وبيئية دون اعتبار لقواعد القانون الدولي والقرارات الأممية المتعاقبة التي طالبت برفع الحصار عن قطاع غزة.

وطالب حماية، الأمم المتحدة باتخاذ خطوات إجرائية فعّالة تضمن حماية المدنيين في قطاع غزة ورفع الحصار الإسرائيلي القاسي وغير القانوني عنهم بشكل فوري.

ودعا الأطراف السامية بالقيام بدورهم والضغط على سلطات الفصل العنصري الإسرائيلي نحو الوفاء بالتزاماتها القانونية كسلطة احتلال تجاه المدنيين الفلسطينيين.

وطالب الاتحاد الأوربي بتعليق اتفاقية الشراكة مع سلطا الاحتلال الإسرائيلي لمخالفته للبند الثاني منها، والذي ينص على وجوب احترام حقوق الإنسان، ووقف كافة اشكال التعاون معه باعتباره كيان فصل عنصري راعياً للإرهاب.