واشنطن ترحب باتفاق توريد الغاز بين مصر ولبنان

تابعنا على:   07:06 2022-06-23

أمد/ واشنطن: رحبت الولايات المتحدة الأمريكية، يوم الخميس، بالاتفاق الموقع بين مصر ولبنان بشأن الغاز والذي بدوره سيخفف أزمة الطاقة في لبنان.

وكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في تغريدة، إن واشنطن ترحب بتوقيع الاتفاق بين مصر ولبنان لتخفيف أزمة الطاقة في لدى البلد الأخير.

واعتبر برايس أن تلك الخطوة مهمة نحو تعاون إقليمي لدعم الشعب اللبناني، لافتا إلى تطلع الولايات المتحدة إلى العمل مع البنك الدولي من أجل مراجعة التفاصيل حول الاتفاق.

وأعلن وزير الطاقة اللبناني في حكومة تصريف الأعمال وليد فياض، الثلاثاء الماضي، توقيع الاتفاق النهائي لاستيراد الغاز الطبيعي من مصر عبر الأراضي السورية، مشيرا إلى أن هذا الاتفاق سيؤمن عند تنفيذه تغذية كهربائية تصل إلى 4 ساعات إضافية في لبنان وبأفضل تكلفة.

وتتضمن الاتفاقية نقل 650 مليون متر مكعب من الغاز المصري سنويا إلى لبنان عبر الأراضي السورية.

وتأجل توقيع الاتفاقية أكثر من مرة بسبب عدم حصول مصر على الضمانات الكافية من الولايات المتحدة، حتى لا تتعرض للعقوبات المفروضة على سوريا بموجب قانون "قيصر" للعقوبات.

ودخل قانون "حماية المدنيين في سوريا"، الذي تفرضه الولايات المتحدة، ويعرف اختصاراً باسم "قانون قيصر"، حيز التنفيذ في 17 حزيران/يونيو 2020؛ ويهدف إلى زيادة العزلة المالية والاقتصادية والسياسية على الحكومة السورية.

كانت السلطات اللبنانية قد أعلنت منتصف شباط/فبراير الماضي، انتهاء عمليات إصلاح خط الغاز في شمال لبنان الذي كان معطلاً منذ فترة طويلة بإشراف وفدين من مصر وسوريا، ليصبح الخط جاهزا لاستجرار الغاز من مصر.

وفي أيلول/سبتمبر 2021، اتفق وزراء الطاقة في مصر وسوريا والأردن ولبنان، على تقديم خطة عمل وجدول زمني لتنفيذ نقل الغاز المصري والكهرباء الأردنية إلى لبنان عبر سوريا.

ويعاني لبنان، منذ نيسان/أبريل 2021، نقصاً حاداً في الوقود؛ ما تسبب بانقطاع التيار الكهربائي لمدة 20 ساعة بشكل شبه يومي، نتيجة انهيار مالي يعصف بالاقتصاد اللبناني منذ 2019، إذ فقدت العملة نحو 90 بالمئة من قيمتها وانزلق أكثر من ثلاثة أرباع السكان إلى براثن الفقر.