اللجنة توضح لـ"أمد"..

غزة: أمن حماس يعتقل موظفون سابقون احتجوا على قهرهم وفقرهم.. ويستدعي آخرين- صور

تابعنا على:   10:00 2022-06-22

أمد/ غزة: اعتقل أمن حماس صباح يوم الأربعاء، عدد من الموظفين المستقيلين المحتجين في قطاع غزة، وهم يتبعون لحكومة حماس.

وقالت لجنة كرماء الوطن في حديث مع "أمد للإعلام"، إنّ أمن حماس اعتقل الموظف المسقيل ناصر الفرام وهو الذي ارتدى الكفن في ساحة السرايا وسط مدينة غزة.

كما اعتقل أمن حماس بحسب حديث اللجنة مع "أمد" يوسف مشارفة وأحمد النوري وموظف من عائلة حنفي، من منازلهم واستدعى آخرين للمقابلة.

وطالبت اللجنة، من الجهات الرسمية احترام القانون والإفراج الفوري عن المعتقلين، مشددة "ليس هذا الرد المنتظر من حكماء حماس، فلا تختبروا صبر من فقد كل شيء ولم يعد يبكي على شيء".

وشددت اللجنة في حديثها مع "أمد"، أنّ حراكهم سلمي والموظفون لا يريدون سوى عودتهم إلى عملهم بحسب ما كفله لهم القانون، خاصة بعد تدهور أوضاعهم الاقتصادية واستقالتهم إجبارياً  عن العمل، بسبب ظروفهم السيئة.

ونوهت، أنّ قانون الخدمة في قوى الأمن الفلسطيني الذي صدر عام 2005، وجد لتنظيم العلاقة م بين العسكري وما بين الضابط المسئول عنه، وهذه اللائحة اعتمدت عن كتلة التغيير والإصلاح التابعة لحركة حماس عام 2013، على أن يعود الضابط إلى عمله بعد استقالته خلال مدة 3 سنوات بحسب المادة 27، بشرط أن يكون تقييمه جيد فما فوق، فيما نصت المادة 127 بأن يعود الضابط إلى وضعه السابق وتعتبر الفترة السابقة فترة فاقدة "يعني يعود إلى آخر يوم قبل استقالته".

ويأتي ذلك بعد احتجاجات استمرت ليومين في ساحة السرايا وسط مدينة غزة، ومخيم النصيرات حيثُ ارتدى بعض الموظفين الأطفان تعبيراً عن غضبهم مثل التونسي  "بوعزيزي"، وهددوا بحرق أنفسهم في حال لم يتم تحقيق مطالبهم.

أخبار ذات صلة