فتح غزة الامان لنا رغم ظلم القادة لها ؟

تابعنا على:   12:33 2022-05-21

حسين ابوعلي

أمد/ دائما تفاجئنا فتح ومحبي فتح في غزة بأنهم الحصن الحصين والمانع لاي تخريب للمشروع الوطني .. رغم انف من يوجعه انفه !

القصة ليست حزبية او فئوية لكن الملفت هم كم الظلم الذي وقع على موظفي غزة متقاعدين وغيرهم التابعين للسلطة من تعسفات السلطة مع كل هذا تجدهم يناصرون اي لفتة للمشروع الوطني واي لفتات هم اول من ينتصرون لها ومع كل هذا القيادة هنا بالمحافظات الشمالية ودن من طين وودن من عجين ..

ماجرى من انتخابات في الايام السابفة هي اعراس ديموقراطية رائعة ويجب ان نبني عليها لا ان نهدم ونخرب الفرح ونحن اصحابه ..

على حماس ان تتخلص من عقيدة ان لو نجحت بانتخابات مدتها محددة انها احدثت تغيير جذري وعلى فتح كذلك .. فمدة انتخابات محددة لاي مجلس منتخب لاتعني بالضرورة انك اخترقت الصخر .. وعلى نفس القياس يمكن ان نقول اصنعوا انتخابات في الجامعة الاسلامية معقل حماس وانظروا المفاجات حينها .. لن تكون حماس المسيطرة .. تلك طبيعة السنة السياسية في العالم العربي طالما حاكم اذن لك اخطاء تستوجب ان تدفع ثمنها لو كان هناك انتخابات شفافة كما يحدث لدينا ..

اي سياسي ينظر الى تلك النتائج كمؤشر هام لبعض الجمعيات او النقابات او الجامعات ومعه حق .. فان اخفق حزبه هنا ونجح هناك هذا يعني بداهة الخلل في الاداء اينما اخفق !

لدينا في المحافظات الشمالية نجح الخطااااااب الشعارااااات فتناسى الجميع ما تتعرض له كل اركان السلطة من مؤامرات لكن الخازووووق في السلطة ان صانعي القرار لم يلتفتوا لادائهم السيء لان القناعة لدى مجموعة منهم المصلحة الشخصية فقط !

بدليل كل الاحداث الاخيرة التي وقعت اخر شهرين تلاتة لو تم استغلال اثارها جيدا لاكتسحت السلطة في الشمال اي انتخابات لكن الخوف من ال vip والمصالح في بلد اكس وسين وعلى اسرة فلان وعلان جعل اداء هؤلاء المسؤولين صفر .....!

الامر خطير سواء في غزة او الشمال لابد للحكام هنا وهناك ان يعملوا فقط لصالح الوطن والمواطن مش بالشعارات والخطابات الرنانة قولا وعملا وهذا ممكن ولن يغضب الاحتلال !

اذ لا يعقل كما قيل ان يخرج علينا من يخرج لتدويل قضية جنائية القضاء التابع للسلطة مسئول عن اختصاصها في حين لا زالت قضية اغتيال شيرين ابو عاقلة تتصدر الحدث محليا واقليميا ودوليا .

على القيادة الشرعية الرسمية لمنظمة التحرير والسلطة والحكومة العدل اتجاه غزة وموظفي ومتقاعدي غزة وان يحسنوا الاداء في العمل بالمحافظات الشمالية ويتناسوا ولو لبعض الوقت النتريات والمصالح الشخصية حتى لو ادى بتغيير كراسي وشخصيات ..

لابد يا ريس من العلاج الفوري ليس هناك مجال للمناورات واعطاء الفرص .. ياريس لا يعقل المواطن يتجوز ويخلف وهو واولاده يشاهدوا نفس المسئول على نفس الكرسي بنفس النتريات بنفس الصلاحيات طيب كيف دخيلكككك .. الوقت لا يحتمل ..مع اننا حذرنا سابقا لذلك وها هي جامعة بيرزيت تثبت وانتخابات المحامين بغزة تؤكد مالناش بركة الا غزة والعدل معها وحسن الاداء في الشمال ..

هو العدل قدر الامكان سيحل تلتين مشاكل هالوطن والمواطن ..

غربل يا ريس بطريقة صحيحة ، ستجد الكثير يتهاوي من الغربال ..

ولا تنسى غزة تبقى هي حامية المشروع .. حقا هي الامان لكل الوطن رغم ما تعانيه من ظلم ذوي القربي هنا وهناك ..

للعلم فقط فتح غزة قوية وحامية المشروع ليس بقيادتها انما بعناصرها ورصيد الفكرة رصيد فتح ..

سؤال للمسئولين ..... هل انتم مدركون انه في غلاء اسعار وخوازيق تتراكم على كاهل الموظف والمواطن ؟ لو شوية حياء زيادة للرواتب جميعها تتناسب مع هالمشاكل العالمية ...

كلمات دلالية

اخر الأخبار