الدائرة القانونية بالديمقراطية تثمن إدانة منظمة العفو لإسرائيل لعدم فتح تحقيق في إغتيال "أبو عاقلة"

تابعنا على:   22:19 2022-05-20

أمد/ غزة: ثمنت الدائرة القانونية في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يوم الجمعة، إدانة منظمة العفو الدولية "أمنستي" إعتزام دولة الإحتلال الإسرائيلية بعدم فتح تحقيق في إغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أو عاقلة، بحجة عدم وجود إشتباه في إرتكاب قوات جيش الإحتلال الإسرائيلي لهذه الجريمة. 

وتشير الدائرة القانونية في الجبهة بحسب بيان لها وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، إلى أن الصحفية الفلسطينية تم إغتيالها برصاص جيش الإحتلال الإسرائيلي عمداً ، كما أكدت التقارير الصادرة عن النيابة العامة الفلسطينية والتقارير الفنية للخبراء، وبذلك فإن دولة الإحتلال قد إرتكبت جريمة حرب مكتملة الأركان، ما يستوجب معاقبة المرتكب وتحميل المسؤولية لرئيس حكومة الإحتلال الإسرائيلي ولرئيس أركان جيش الإحتلال. 

وأكدت، على وجوب إجراء التحقيق أمام النيابة العامة الفلسطينية بعيداً عن التحقيق الدولي، وأن تقوم الحكومة الفلسطينية بإطلاع المجتمع الدولي على التقارير الذي أعده التحقيق الفلسطيني، للإستناد عليه أمام المحاكم الدولية المختصة ومجالس حقوق الإنسان. 

واعتبرت، أن تهرب دولة الإحتلال الإسرائيلية من التحقيق هو دليل واضح على إرتكابها لجريمة الحرب في إغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، وهناك العديد من الأدلة التي تؤكد على ذلك.