رجال بحجم الوطن غيبتهم القضبان الأسير المناضل اللواء/ فؤاد حجازي الشوبكي (1942م-2021م)

تابعنا على:   16:35 2021-11-30

سامي إبراهيم فودة

أمد/ في حضرة القامات الشامخة جنرالات الصبر والصمود القابضين على الجمر والمتخندقه في قلاعها كالطود الشامخ, إنهم أسرانا البواسل الأبطال وأسيراتنا الماجدات القابعين في غياهب السجون وخلف زنازين الاحتلال الغاشم تنحني الهامات والرؤوس إجلالاً وإكباراً أمام عظمة صمودهم وتحمر الورود خجلاً من عظمة تضحياتهم, إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر,

أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على رجال أشداء صابرين على الشدائد والبلاء, رسموا بأوجاعهم ومعاناتهم وآلامهم طريق المجد والحرية واقفين وقوف أشجار الزيتون, شامخين شموخ جبال فلسطين, صابرين صبر سيدنا أيوب في سجنهم, فمهما غيبتهم غياهب سجون الاحتلال الصهيوني وظلمة الزنازين عن عيوننا, فلن تغيب أرواحهم الطاهرة التي تسكن أرواحنا فهم حاضرون بأفئدتنا وأبصارنا وعقولنا وفي مجري الدم في عروقنا مهما طال الزمن أم قصر,

عندما نستحضر صور هؤلاء الأبطال البواسل جنرالات الصبر والصمود ونستذكر أسمائهم المنقوشة في قلوبنا والراسخة في عقولنا ووجداننا لا نستطيع إلا أن نقف إجلالاً وإكباراً لهؤلاء الابطال الذين ضحوا بأجمل سنين عمرهم ليعيش أفراد شعبهم كباقي شعوب الأرض في عزة وحرية وكرامة, فأسرانا تاج الفَخَار وفخَر الأمة هم من قهروا الاحتلال الصهيوني بصمودهم وثباتهم,

وأمام عظمة تضحياتهم لا يمكن لأي كلام مهما عظم شأنه أن يوافيهم ولو جزء بسيط مما عانوه, فمن حقهم علينا أن نستذكرهم ونذكر تضحياتهم وأسيرنا البطل الجنرال العجوز, شيخ الأسرى الفلسطينيين الأسير اللواء/ فؤاد حجازي الشوبكي" أبو حازم ابن التاسعة والسبعين وثمانية شهور وثمانية عشر يوما وهو الأكبر سناً بالسجون والقابع حالياً في مستشفى "سيروكا" الواقعة بمدينة بئر السبع أحد قادة حركة "فتح" ومؤسسي الأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية والذي يعد من أخطر الحالات المرضية الموجودة في السجون فهو يعاني من عدة أمراض أخطرها مرض سرطان البروستاتا "وقد أنهى عامه الخامس عشر وثمانية شهور وستة عشر يوماً على التوالي في الأسر ويدخل عامه السادس عشر في السجون متنقلاً بين عيادات السجون والمستشفيات نتيجة حالته الصحية الصعبة للغاية..

الأسير المريض:- فؤاد حجازي الشوبكي" أبو حازم"
مواليد :- غزة في 12 آذار 1942م
مكان الإقامة:- حي الدرج في شرق مدينة غزة
عائلته الكريمة :- تتكون أسرة الأسير- أبو حازم من الوالدين الذين هم في ذمة الله وله من الإخوة ثلاثة بما فيهم الأسير أبو حازم وله من الأخوات أربعة,
الحالة الاجتماعية :- متزوج من السيدة الفاضلة الحاجة دلال طاهر أحمد ( الحلبي ) الشوبكي ( أم حازم ) والتي وافتها المنية بتاريخ 10/1/2011م في إحدى مشافي الأردن إثر مرض عضال لم يمهلها طويلا ،وتم نقل جثمانها إلى الضفة الغربية ودفنت في مدينة رام الله بعد صراع طويل مع المرض وله من الأبناء شابين وأربع بنات و8 أحفاد وأربعة منهم لم يسمح الاحتلال بزيارة جدهم أبو حازم..

المهنة/ وقد تولى لسنوات طويلة مهمة مسؤول المالية لجيش التحرير الفلسطيني وعميد الإدارة المالية في السلطة الوطنية الفلسطينية منذ العام 1994

المؤهل العلمي:- درس مرحلة الأساسي والإعدادي بمدارس وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين وأكمل دراسته الثانوية في مدرسة يافا الثانوية وتخرج من جامعة القاهرة مصر تخصص محاسبة..
تاريخ الاعتقال:-14/3/2006م
مكان الاعتقال:- بئر السبع/ مستشفى "سيروكا" الواقعة بمدينة بئر السبع.
التهمة الموجه إليه:- جلب أسلحة للمقاومة الفلسطينية وتمويله لسفينة الأسلحة المعرفة باسم "كارين ايه" التي ضبطتها بحرية الاحتلال في عرض البحر الأحمر في الثالث من كانون ثاني "يناير" 2002
الحكم:- 20 عاما " تم تخفيض الحكم إلى 17 عاماً
اعتقال الأسير:- فؤاد الشوبكي

أن الأسير الشوبكي اعتقل عام 2002 لمدة أربع سنوات في سجن أريحا الفلسطيني برقابة بريطانية أميركية وانتهى المطاف باللواء الشوبكي "أبو حازم "المسئول المالي السابق في جهاز الأمن العام والمستشار المالي السابق للرئيس الراحل ياسر عرفات- إلى السجون الإسرائيلية بعد أن أخطفته سلطات الاحتلال بتاريخ 14 آذار (مارس) من عام 2006 من سجن أريحا الفلسطيني الذي تشرف عليه السلطة الفلسطينية بمساعدة ضباط أمريكيين وبريطانيين,
وبناء على معلومات تقدمت بها الولايات المتحدة والكيان الصهيوني حول مسؤوليته عن جلب أسلحه للمقاومة الفلسطينية وتمويلها لصفقة الأسلحة التي تم إلقاء القبض على سفينة كيرن ايه في عرض البحر الأحمر في الثالث من كانون ثاني (يناير) 2002م والتي كان يريد الكيان الصهيوني إثبات مسؤولية الشهيد الرئيس ياسر عرفات عن إدارة وقيادة الانتفاضة الفلسطينية الثانية, علماً كان يخضع لحماية بريطانية أمريكية برفقة الأمين العام لـ "الجبهة الشعبية "أحمد سعدات وأربعة من نشطاء الجبهة حيث كان معتقلاً فيه منذ صيف 2002 وذلك على الرغم من تبرئته من قبل المحكمة العليا الفلسطينية.
رفضت محكمة بئر السبع المركزية في دولة الاحتلال الإسرائيلي في يوم الأربعاء الموافق 20 / 11 / 2019 بإعادة النظر في القضية واطلاق سراح الأسير فؤاد الشوبكي ( أبو حازم ) بحجة خطورة القضية وعدم إبداء الأسير للندم بالرغم من مرور عامين في حينها على انعقاد ما تسمى لجنة الثلث وقضاء ثلثي المحكومية التي انعقدت في الأربعاء الموافق 25 مايو 2016,
الحالة الصحية للأسير/ فؤاد الشوبكي
يعاني الأسير الشوبكي من أمراض خطيرة أصابته أثناء وجودة داخل سجون الاحتلال وفقدان المناعة وامراض مزمنة أخرى, وتعرضه لجريمة سياسة الاهمال الطبي المتعمد حيث تم نقلة بالأمس يوم الاثنين الموافق 30/11/2021م إلى مستشفى سوروكا على عجل وممثلي الأسرى يتابعون وضعة عبر إدارة مصلحة السجون دون ورود أي معلومات عن وضعة وحالته الصحية.
يذكر أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية قامت بنقل الأسير اللواء فؤاد الشوبكي إلى الحجر الصحي في يوم الأربعاء الموافق 20 / 1 / 2021 بعد الاحتكاك في سيارة البوسطة بأحد السجانين الإسرائيليين المصاب بفيروس كورونا أثناء نقله للمستشفى لإجراء عملية جراحية في عينه ,
ملاحظة/ استأنف الأسير اللواء فؤاد الشوبكي ضد قرار حكمه في شهر سبتمبر من العام 2015 وانزل القاضي الصهيوني ثلاث سنوات من حكم الأسير الشوبكي لتصبح سبعة عشر عاماً، بدلاً من عشرون عاماً وهو الذي يبلغ من العمر79 عام وتبقى له أربع سنوات.

الحرية للأسير المريض المسن اللواء/ فؤاد الشوبكي- الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة

كلمات دلالية

اخر الأخبار