خلال لقاءه مع مجلس نواب لوكسمبورغ

اشتية: قضية فلسطين سياسية وليست اقتصادية ويٌطالب بحل سياسي

تابعنا على:   15:27 2021-10-28

أمد/ بروكسل: أطلع رئيس الوزراء محمد اشتية، خلال زيارته إلى لوكسمبورغ، يوم الخميس، رئيس مجلس النواب فرناند إتجن وأعضاء المجلس، على آخر التطورات السياسية، والانتهاكات الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا، خاصة التوسع الاستيطاني والاستيلاء على الأراضي وإرهاب المستوطنين.

وشدد اشتية، على أن قضية فلسطين هي قضية سياسية وليست قضية اقتصادية أو إغاثية، مطالبًا بحل سياسي عادل لقضيتنا وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتجسيد إقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس.

من جانبهم، عبر رئيس المجلس وأعضائه عن أن قضية فلسطين دائما تطرح على طاولة البرلمان، ويتم متابعة ما يجري في فلسطين من تطورات بشكل دائم.

ورافق رئيس الوزراء خلال اللقاء وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي، وسفير دولة فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا ولوكسمبورغ عبد الرحيم الفرا.

يُشار إلى أن برلمان لوكسمبورغ اعترف بدولة فلسطين عام 2014، وأوصى حكومة بلاده الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وتم رفع مستوى تمثيل فلسطين الدبلوماسي إلى بعثة إثر زيارة الرئيس محمود عباس في العام 2015.

اخر الأخبار