قوات الاحتلال تشن حملة انتهاكات واقتحامات في الضفة الغربية والقدس

تابعنا على:   20:06 2021-10-25

أمد/ محافظات: شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم الإثنين، حملة انتهاكات واقتحامات في مدن الضفة الغربية والقدس المحلتة.

القدس

 أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الاثنين، المواطن إسماعيل عرامين من حي وادي الجوز شمال القدس المحتلة على هدم منزله بشكل ذاتي، تفاديًا للغرامات الباهظة التي سيدفعها في حال قيام قوات الاحتلال بهدمه بحجة البناء دون ترخيص.

ومنذ بداية العام الجاري شهدت المنطقة تصاعدًا في عمليات هدم المنازل الفلسطينية بدعوى البناء من دون ترخيص، يترافق ذلك مع زيادة مخاطر إخلاء مئات الفلسطينيين قسريًا من منازل يقيمون فيها منذ عقود طويلة في الشيخ جراح وسلوان لصالح مستوطنين إسرائيليين، وفقًا لتقرير صدر عن وزارة شؤون القدس.

وتواصل بلدية الاحتلال استهداف منازل المقدسيين ومنشآتهم، ولا تسمح لهم بالبناء أو التوسعة بدعوى عدم حصولهم على تراخيص منها، مع العلم أنها لا تُعطيهم إياها بسهولة، كما أنهم يضطرون لدفع مئات آلاف الشواقل للحصول عليها.

وبعد أن يبني المقدسي منزله، تلاحقه بلدية الاحتلال من خلال فرض مخالفات على البناء، أو إجباره على الهدم ذاتيًا، أو تنفذ الهدم بآلياتها مقابل غرامة مالية باهظة تفرضها عليه.

رام الله

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم الاثنين، مدخل قرية ترمسعيا شمال رام الله، ومنعت المواطنين من الدخول أو الخروج منها.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال تحتجز مئات المركبات بحجة إلقاء الحجارة على سيارات المستوطنين على ما يسمى "شارع 60" الذي يمر من أطراف القرية.

وأضافت المصادر أنه منذ قرابة 3 ساعات تمنع قوات الاحتلال المواطنين من الخروج من قرية ترمسعيا بالمطلق، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة واحتجاز مئات المركبات.

الخليل

أجرت فرق هندسية تابعة للاحتلال، يوم الاثنين، عمليات مسح وتصوير في أرض المواطن عارف جابر، بمنطقة البقعة مقابل مستوطنة "خارضينا" شرق مدينة الخليل.

وقال جابر وفق الوكالة الفلسطينية الرسمية "وفا"، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي وما تسمى "الادارة المدنية" داهمت أرضه التي تبلغ مساحتها 25 دونما، وأجرت عمليات مسح وتصوير لها وهو ما ينذر بالاستيلاء عليها.

وأضاف ان نشطاء من تجمع المدافعين عن حقوق الانسان ونشطاء المقاومة الشعبية هبوا لمساندته عدة مرات خلال الأشهر الماضية، وطردوا المستوطنين الذين حاولوا الاستيلاء عليها بالقوة.

وناشد جابر الجهات المختصة بمساندته وحماية أرضه من أطماع المستوطنين.

يذكر ان أراضي البقعة تعتبر "سلة الخليل الغذائية" وتشهد حملة مسعورة من قبل الاحتلال والمستوطنين من تجريف للأراضي الزراعية، وهدم لبرك المياه التي يعتمد عليها المزارعون في ري محاصيلهم ومزروعاتهم.

بيت لحم

كما واعتقلت قوات الاحتلال الشاب مراد سامي عساكرة على المدخل الغربي لبلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم.

جنين

أصيب شاب بالرصاص وعدد من المواطنين بحالات اختناق، مساء يوم الاثنين، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة يعبد جنوب جنين.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت يعبد وسيّرت آلياتها العسكرية في مركز البلدة، وحي أبو شملة ما أدى الى اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع ما أدى الى اصابة شاب بالرصاص في يده والعديد من المواطنين بالاختناق.

وذكرت المصادر أن عددًا من الشبان نجو من محاولات دعس من قبل دوريات الاحتلال.