عزام والحياه مفاوضات والتهديد لأميركا

تابعنا على:   11:56 2021-10-25

احمد عصفور ابواياد

أمد/ لقد حضرت لقاء عزام الاحمد وهو يقول انه بطلنا مدة سنه للامهال اذا اميركا بتتقدم خطوه بنتقدم خطوه واذا ما فيه تقدم حنرجع خطوه لورا طلبت توضيح المذيعه فقال يجب ان تفتح اميركا القنصلية بالقدس الشرقيه ورفع الحصار المالي وتعطي تعهدات مكتوبه وبتواريخ زمنيه محدده لكل موضوع فانتابتني موجة ضحك ولم استطيع السيطرة علي نفسي من الضحك تخيلت ان اللي بيحكي بوتين او رئيس جمهورية الصين وبيشد علي نفسه عزام فتذكرت ما قاله لي ضابط التحقيق الاسرائيلي قبل ٣٠ عام فقال لي اسمع عصفور الكل بيشهد لك انك ذكي بس بدي اقولك شيء ضلك احكي ليل ونهار الموت لاسرائيل وقول كل شيء ما بيهم اسرائيل حكيكوا لكن واحد يلقي حجر علي جندي عنا اياه اكبر من كل عبارات التهديد والوعيد اللي بتقولوها علينا وياعزام السياسة بدها قوة بدها باروده ومدفع تحميها وتسندها هيك بتفهم اسرائيل واميركا بتردش علي جعجعة حكي وميكروفونات ماذا نملك من عناصر القوه والضغط ياعزام والوطن منقسم وحكومتين وما بيطلع مسؤل فلسطيني الا بتنسيق اسرائيلي و م ت ف ممثلنا الشرعي والوحيد نايمه بغرفة الانعاش وعدمتوا قدرتها وشلتوها وحصار مزدوج علي غزه واصبح شعبها متسول مبسوطه اسرائيل وهي بتسمع التهديدات الرنانه وما في فعل طلقه او حجر يجرح اسرائيلي من شان هيك لنا بنفاوض ٣٠ سنة ومكانك قف وقالها شامير بمؤتمر مدريد حافاوض الفلسطينين عشرين عام ولن ياخذوا شيء والان ملينا من الحكي والحياه مفاوضات حسب رأي عريقات وانت ما مليت وانت بتفاوض وبتناشد وبتاخذ وعودات الظاهر الواحد اكل اكله دسمه وبيحلم بالتهديد والوعيد برافوا عزام انت الوحيد اللي بيرتعب منك اليهود والامريكان وصباحكم تهديد .