بسبب تنكرها لحقوق الصحفية سماح الكحلة..

نقابة الصحفيين ووزارة الإعلام تدعو لاتخاذ اجراءات ضد قناة العالم

تابعنا على:   10:43 2021-10-25

أمد/ رام الله: دعت نقابة الصحفيين وزارتي الاعلام والعمل لاتخاذ اجراءات قانونية ضد قناة العالم، ومكاتبها في الاراضي الفلسطينية، بسبب تنكر ادارة القناة للحقوق القانونية والمالية للزميلة الصحفية سماح الكحلة.

وأشارت النقابة في بيان صدر عنها ووصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، الى أن ادارة القناة قامت وبشكل تعسفي بانهاء عمل مراسلتها في الضفة الغربية في شهر أيلول من العام الماضي، وتنكرت لحقوقها التي يكفلها قانون العمل الفلسطيني، مضيفة أن النقابة تواصلت مع مكتب القناة في رام الله، ومع ادارتها في طهران منذ أكثر من 6 شهور دون أن تتلقى أي اجابة، ما يشير الى تجاهل متعمد من ادارة القناة لحقوق الصحفيين.

وأكدت النقابة الى أن حماية حقوق الصحفيين العاملين لدى الوكالات والفضائيات العربية والأجنبية هو مسؤلية مشتركة للنقابة ووزارتي الاعلام والعمل، وأن وزارة الاعلام هي الجهة التنفيذية التي بامكانها اتخاذ اجراءات وخطوات عملية في مثل هذه الحالات. وجددت النقابة دعوتها لتضمين شروط واجراءات الترخيص لدى وزارة الاعلام بنوداً قانونية تضمن حقوق الصحفيين والعاملين في مؤسسات الاعلام الخارجية، خاصة وان مثل هذه الحالات باتت تتكرر باستمرار في ظل غياب انظمة واجراءات ضامنة لحقوق العاملين القانونية والمالية.

وشددت النقابة على أنها ستعمل بكل الوسائل القانونية والنقابية على صون حقوق الصحفيين وكرامتهم، وأنها ستواصل خطواتها وضغوطها على ادارة قناة العالم حتى تفي بكامل حقوق الزميلة الكحلة.