مورينيو يعود لاستفزاز جماهير يوفنتوس بإشارة تثير غضبهم

تابعنا على:   14:40 2021-10-18

أمد/ عاد البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب روما الإيطالي، لإثارة الجدل من جديد بعد خسارة فريقه أمام يوفنتوس بنتيجة 1-0، خلال المباراة التي جمعت الفريقين الأحد، على ملعب "آليانز ستاديوم"، ضمن منافسات الجولة الثامنة من مسابقة الدوري الإيطالي للموسم الحالي 2021-2022.

ورصدت الكاميرات استفزاز جوزيه مورينيو، لجماهير يوفنتوس، من خلال إظهار ثلاثة أصابع لهم، لتذكيرهم بالثلاثية التي فاز بها مع إنتر ميلان على يوفنتوس وحقق لقب الدوري وقتها مع إنتر ميلان في عام 2009/2010، وذلك وفق ما نقلت شبكة TN NEWS.

ولم تنس جماهير اليوفي استفزازات المدرب البرتغالي في المباراة الأخيرة التي واجههم بها، وهو يقود نادي مانشستر يونايتد، سنة 2018، الأمر الذي دفعهم للرد عبر صافرات استهجان قوية، وهتافات ضده في أوقات مختلفة خلال المباراة التي سقط فيها روما أمام يوفنتوس، بركلة جزاء 1-0، مساء الأحد في ملعب أليانز ستاديوم بتورينو، ضمن منافسات الجولة الثامنة من الدوري الإيطالي.

ويرتبط اسم جوزيه مورينيو المدرب السابق لإنتر ميلان بعلاقة صعبة مع مشجعي يوفنتوس الذين اعتادوا على استهجانه ولم يلاقوه بترحيب في آخر مرة بالأمس بملعب أليانز، ولقد هاجموا مرارا وتكرارا خلال سير مباراة روما ويفنتوس، وبادر هو بأن احتج عندما أعطى الحكم دانييلي أورساتو 3 دقائق من الوقت الإضافي، وأبقى ثلاثة أصابع مرفوعة، نحو جماهير يوفنتوس في المدرجات، ليذكرهم بواقعة انتر ميلان.

وهذه ليست المرة الأولى، حيث ذكّر مورينيو، عندما واجه يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا، قبل ثلاث سنوات، المشجعين عبر استفزازهم بالإشارة إليهم بثلاثة أصابع، لتذكيرهم بالثلاثية التاريخية التي حققها مع إنتر ميلان سنة 2010.

وبالأمس، حقق فريق يوفنتوس فوزا صعبا على حساب نظيره روما بنتيجة 1-0، خلال المباراة التي جمعت الفريقين الأحد على ملعب "آليانز ستاديوم"، ضمن منافسات الجولة الثامنة من مسابقة الدوري الإيطالي للموسم الحالي 2021-2022.

كلمات دلالية

اخر الأخبار