الرئيس التونسي يمنح العفو عن 271 سجينا في ذكرى الجلاء

تابعنا على:   17:26 2021-10-15

أمد/ تونس_ وكالات: قرر الرئيس التونسي قيس سعيّد، منح 1221 محكوما عليهم بالعفو الخاص والذي يؤدّي إلى إطلاق سراح 271 سجينا منهم فيما يتمتع البقيّة بالحطّ من مدة العقاب المحكوم به، بمناسبة إحياء الذكرى 58 للجلاء.

ويحتفل التونسيون، في يوم 15 أكتوبر من كل عام، بذكرى جلاء آخر جندي فرنسي عن الأراضي التونسية، الذي صادف يوم 15 أكتوبر من عام 1963، فرأى الرئيس التونسي في العيد 58 منح هدية خاصة للمساجين التونسيين.

يذكر أنه في 15 أكتوبر من عام 1963، استعادت تونس سيادتها الكاملة على أرضيها، حيث لم يتوقف النضال عند اعتراف فرنسا باستقلال البلاد عام 1956، بل تواصل النداء من أجل الحصول على السيادة التامة خاصة بعد تمسك فرنسا بتواجد عسكري في عدة مناطق في البلاد من أهمها مدينة بنزرت التي تتميز بموقعها الاستراتيجي.