محدث.. شخصيات وفصائل فلسطينية تدين العدوان الإسرائيلي على سوريا

تابعنا على:   10:26 2021-10-14

أمد/ غزة: أدانت فصائل وشخصيات فلسطينية صباح يوم الخميس، العدوان الإسرائيلي على سوريا.

الجهاد..

أدان داوود شهاب القيادي في حركة الجهاد، العدوان الإسرائيلي على تدمر بحمص وسط سوريا، معتبراً ان العدوان "دليل آخر على اهدافه وهو إبقاء سوريا في دائرة الاستهداف والضغط وتهديد أمنها .

وقال شهاب خلال تصريحات لقناة تلفزيونية،"نؤكد وقوفنا إلى جانب سوريا الشقيقة التي تمثل جدار العروبة الصلب في وجه التطبيع" .

وشدد شهاب على ان سوريا دفعت وتدفع ثمن موقفها الواضح الداعم للمقاومة ولحقوق الشعب الفلسطيني ، وتمسكها بالثوابت القومية.

ويشار الى ان جندي من الجيش السوري استشهد وجُرح 3 آخرون جرّاء عدوان إسرائيلي جوي باتجاه منطقة تدمر بريف حمص الشرقي ليل أمس الأربعاء.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لوكالة سانا أنه "حوالى الساعة الحادية عشرة و34 دقيقة ليلاً نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً من اتجاه منطقة التنف باتجاه منطقة تدمر في ريف حمص، مستهدفاً برج اتصالات وبعض النقاط المحيطة به، ما أدى إلى استشهاد جندي وجرح 3 آخرين ووقوع بعض الخسائر المادية".

وكانت غرفة عمليات حلفاء سوريا اتخذت قراراً بالرد على العدوان الذي نفذته الطائرات "الإسرائيلية" والأميركية ليل الامس، على نقاط تتبع للقوات الحليفة في منطقة تدمر بحمص وسط سوريا.

الجبهة الشعبية..

وفي السياق ذاته، أدانت أدانت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين العدوان الذي شنّه الاحتلال الإسرائيلي، على منطقة تدمر بريف حمص في سوريا فجر اليوم الخميس، والذي أدّى إلى استشهاد أحد أبطال الجيش العربي السوري وجرح ثلاثة آخرين.

ورأت الجبهة في بيان وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، أنّ استمرار الكيان الصهيوني في العدوان على سوريا الشقيقة ما هو إلاّ تواصل لمخطط استنزافها، وتفتيت وحدتها ووحدة أراضيها، مُؤكدةً أنّ هذا العدوان ما كان ليستمر لولا الدعم الأمريكي المتواصل لهذا الكيان، وفي ظل تواطؤ أنظمةٍ عربيّة وإقليميّة منغمسة في هذا المخطط.

وجددت، دعوتها للشعوب العربية وجميع القوى الوطنيّة والتقدميّة للالتفاف حول سوريا والدفاع عن وحدة أراضيها وسيادتها الكاملة على كل شبر منها، وإعادة الاعتبار لوحدة الصراع العربي مع الاحتلال الإسرائيلي.

توفيق الطيراوي..

أدان اللواء توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح يوم الخميس، العدوان الإسرائيلي الغاشم بالطائرات الحربية المقاتلة ليلة أمس على منطقة تدمر بمحافظة حمص في الجمهورية العربية السورية، والذي أدى إلى استشهاد جندي عربي سوري وجرح ثلاثة آخرين.

وأكد الطيراوي في تصريح له وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، تعقيباً على الحادث العدواني بأن الاعتداء على سوريا يعتبر اعتداءً على فلسطين وأن استهداف تدمر هو استهداف للقدس التي يواصل الاحتلال عدوانه عليها وعلى أهلها الصامدين.

وأوضح، بأن مسلسل الاعتداءات الإسرائيلية المتواصل على القدس وفلسطين كلها وعلى سوريا مدنها ومحافظاتها يأتي في سياق نفس المخطط الاحتلالي الهادف إلى فرض سياسة الاستعلاء على المنطقة العربية، وفرض الهيمنة إما بالقوة الغاشمة كما يحصل على فلسطين وسوريا، أو بفرض التطبيع والتركيع كما يحصل مع بعض الدول العربية التي طبعت مع الكيان الغاشم، والتي لا يزال المسؤولون الإسرائيليون وعلى رأسهم رئيس حكومة الاحتلال يبشرون بمزيد منها مع دول عربية أخرى.

وطالب، كل الدول العربية والإسلامية، والمجتمع الدولي، بضرورة اتخاذ موقف عاجل لوقف هذه الاعتداءات ولجم الاحتلال عن ممارسة عربدته على المنطقة، وإنقاذ القدس من براثن الأسرلة والتهويد والعدوان.

الديمقراطية

أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، العدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية، ووصفت هذا السلوك بأنه محاولة فجة ومفضوحة لإبقاء التوتر في المنطقة، خاصة في ظل استعادة بعض الدول العربية علاقاتها الإيجابية مع الدولة السورية، على طريق خروج سوريا من أزمتها السياسية التي أحدثها تحالف الإرهاب والمخططات الغربية.

وأضافت الجبهة، أن صمت المجتمع الدولي، وفي المقدمة مجلس الأمن، تحت الضغط الأميركي، عن مثل هذه الأعمال العدوانية، التي لا يكف العدو الإسرائيلي عن ارتكابها، إنما تشجع حكومة الاحتلال، وتدفع بها نحو توسيع عدوانها، في سوريا، ولبنان، والضفة الفلسطينية، وقطاع غزة، وداخل مناطق الـ 48، باعتماد كل أشكال البطش والقمع الدموي ضد أهلنا داخل إسرائيل.

وختمت الجبهة مؤكدة أن صمود سوريا بقيادتها وحكومتها وجيشها وشعبها، ووقوف حلفائها والمقاومة الفلسطينية إلى جانبها، من شأنه أن يجهض مشاريع التحالف الأميركي الإسرائيلي.

أخبار ذات صلة

اخر الأخبار