الأسيران محمود ومحمد العارضة يوجهان رسالة لأهالي بلدتهم عرّابة في جنين

تابعنا على:   18:02 2021-09-23

أمد/ رام الله: وجه الأسيران محمود ومحمد العارضة، قائدي عملية نفق سجن جلبوع مؤخرًا يوم الخميس، رسالة إلى أهالي بلدتهم عرّابة في جنين عبر محامي هيئة الأسرى.

فيما يلي نص رسالة محمود:

“السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا أهل الشهداء والجرحى والمعتقلين، سلامي إلى بلدي الطاهرة الزكية التي أنجبت الأبطال من الشهداء والأسرى والمصابين والمجاهدين. لم يتسنى لي إلا الاستماع إلى قليل من أخباركم أثناء أيام حريتي القصيرة من المعتقل وقد أحزنني سماع إصابة أحد أبناء بلدتي في اليوم التالي لهروبنا، أتمنى له الشفاء العاجل ولأهله السلوان وبارك الله فيكم وجمعني بكم عما قريب، السبب الرئيسي لحفر النفق عو نيل حريتتا طال عليها الزمن، هذا النفق هو احتجاج على استشهاد الأسير كمال أبو وعر والوضع المزري للأسيرات وظرف العزل السيئة وعدم تنفيذ مطالب الإضراب الكبير للأسرى عام 2017.

"تحياتي إلى كل العائلات وإلى القوى الوطنية والإسلامية التي وقفت موقفاً قل نظيره في هذا الزمن".

رسالة محمد العارضة:

قال محمد العارضة "عملنا هو حق مشروع، وأنا مسجون عندكم ليس بإرادتي ولا أوافق على قوانينكم، والظروف الحياتية في الزنزانة صعبة جدًا وباردة جدًا، ولم أبدل ملابس السجن وقميص" الشاباص" منذ اليوم الأول للاعتقال".

وردًا على وصفه بـ"الإرهابي" تابع: "أنا لست إرهابيًا، إنما أنتم محتلين وأنتم من تمارسون الإرهاب بحقنا كشعب فلسطيني، ونحن ندافع عن أنفسنا".

اخر الأخبار