نصائح الحصول على أقصى كمية لفيتامين د من أشعة الشمس

تابعنا على:   12:42 2021-09-13

أمد/ التعرض لضوء الشمس يمنحك العديد من الفوائد الصحية، خاصة أنه المصدر الرئيسي لفيتامين د، الذى يلعب دوارًا كبيرًا في حمايتك من العديد الأمراض، كما أنه يساعد في تنظيم الكالسيوم والفوسفات اللازم للحفاظ على قوة العظام والأسنان والعضلات.

وطبقا لتقرير نشر في موقع أكسبريس، كشف عن كمية ضوء الشمس التي تحتاجها يوميًا للحصول على صحة مثالية، خاصة أنه يؤثر على كفاءة العمود الفقري الذى يمكن أن يتقلص إذا كنت تعانى من نقص فيتامين د.

ومع انتهاء فصل الصيف قد يتضاءل الوقت الذى نقضيه بالخارج وفي الشمس، لذا قد يواجه الكثيرون أزمة في نقص فيتامين د، الذى يساعد في الحفاظ على صحة العظام والأسنان والعضلات، فإذا كنت تعاني من نقص في فيتامين (د)، فقد تعاني من تشوهات العظام مثل الكساح أو لين العظام، وغالبًا ما يُعرف هذا الفيتامين الموجود بشكل طبيعي باسم "فيتامين أشعة الشمس" لأن الشمس هي أحد أفضل مصادر فيتامين د.

وأوضح الخبراء أنه يمكن أن ينتج فيتامين د من أشعة الشمس المباشرة على الجلد عندما تكون في الهواء الطلق، ويمكنك تحديد نقص فيتامين (د) من خلال فحص الدم لمستويات الكالسيوم والفوسفات ووظائف الكبد.

وهناك بعض العلامات والأعراض التي قد تبدأ في الشعور بها إذا كنت تعاني من نقص غير مشخص، تشمل الأعراض مثل الشعور بتوعك بشكل متكرر أو التقاط فيروسات أو عدوى، التعب والإرهاق، آلام العظام والظهر، الشعور بالاكتئاب، ضعف التئام الجروح، وتساقط الشعر.

وأوصى الخبراء ببعض النصائح التي تمكنك من الحصول على أعلى كمية من فيتامين د

من أشعة الشمس

1- الخروج في الشمس يوميًا خاصة من الساعة 11 صباحا حتى الساعة 3 عصرًا.

2- تجنب إخفاء ساعديك أو يديك أو أسفل الساقين حتى تمتص أكبر قدر من أشعة الشمس.

3- تعد الفترة خلال شهر أبريل حتى نهاية سبتمبر  أكثر الشهور فرصة للحصول على فيتامين د.

4- تجنب استخدام واقي الشمس حتى يمكنك الاستفادة منها بأقصى درجة.

5- لن يؤدي الجلوس في الداخل بجوار نافذة مشمسة إلى زيادة مستويات فيتامين (د)، لأن الأشعة فوق البنفسجية اللازمة لإنتاج المغذيات غير قادرة على اختراق الزجاج.

6-  لم تتمكن من الحصول على فيتامين د خلال أشهر الشتاء، لأن ضوء الشمس لا يحتوى على ما يكفى من أشعة الشمس فوق البنفسجية لصنع فيتامين د .

كلمات دلالية

اخر الأخبار