"حفروه بالملعقة وأطمعونا وجبة كرامة"

"#نفق_الحرية".. هاشتاغ يتصدر أوسمة تويتر مباركًا "العبور الكبير" لـ أسرى "جلبوع"

تابعنا على:   22:00 2021-09-07

أمد/ غزة- تقرير اخباري خاص: حفروا بالملعقة وأطعمونا بها وجبة كرامة، هم 6 فلسطينيين أذاقوا العالم كله طعم الحرية الذي ينتزع من قلب السجان الظالم والمحتل للوطن، في ظل السياسة الكئيبة المتعطشة والمستمتعة لما يعيشونه داخل القضبان هناك في سجن جلبوع الذي يبعد بالمسافات عن الوطن المسلوب، لكن حنينه متماسك في قلوب المتعطشين للحرية، استطاع 6 من أبطال فلسطين المحرومين من استنشاق هواء وطنهم ولمس ترابه، الخروج من نفق حفروه بملعقة الكرامة التي أطعمت العالم أجمع نكهة الجملة الشهيرة "ينبغي أن يعلم من يفتح سجناً أنه لن يستطيع قفله أبداً".

فالخروج على طريقة أفلام "هولييود" للأسرى الستة "زكريا الزبيدي قائد كتائب شهداء الأقصى في جنين، وخمسة من معتقلي الجهاد وهم: محمود عبد الله عارضة، يعقوب محمود أحمد قادري، مناضل يعقوب عبد الجبار نفيعات، أيهم فؤاد نايف كمامجي، محمد قاسم أحمد عارضة"، جعل أسقط هيبة إسرائيل في حفرة للصرف الصحي.

سلطلت الاحتلال الإسرائيلي، كثفت عمليات البحث والتفتيش عن الأسرى الأبطال، عبر نفق حفروه أسفل مغسلة، حفروه على مدى عدة أشهر،ويصل طوله نحو 10 أمتار وعرضه نحو الـ(60) سم. فنفق جلبوع، يعتبر ضربة أمنية جديدة ينفذها الفلسطينيين ضد الاحتلال الإسرائيلي؛ لتستفيق تل أبيب صباح الـ 6 من سبتمبر 2021؛ على إحدى أكبر النكسات العسكرية والفضائح الأمنية؛ إثر تنفيذ 6 أسرى فلسطينيين لعملية هروب تاريخية.

"الخروج الكبير" للأسرى الستة، أحدث ضجة كبيرة في الأوساط العالمية والعربية وتحديدًا الفلسطينية؛ بعد تحرير أنفسهم بأنفسهم عبر طريقة سينمائية هولوودية؛ مؤكدين من خلالها بالقول والعمل أن "الإرادة لا يُضاهيها السلاح". وعلى أرض الواقع، احتفل أهالي غزة وتوزيع الحلوى في الشوارع، ابتهاجًا بعملية انتزاع الأسرى حريتهم بأنفسهم من سجن جلبوع. 

كما، دشن الفلسطينيون ونشطاء عرب واعلاميون؛ العديد من الوسوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي معبرين عن فرحهم بما حققه الأسرى الفلسطينيين؛ لينطلق هاشتاج "#نفق_الحرية" متصدر الأوسمة، ويليه "#جلبوع"، ليشيدوا بمغامرة الأسرى والضربة الموجعة التي تلقاها جيش الاحتلال. الاعلامية الفلسطينية منى خضر غردت: ضربةٌ على الرأس تلقّتها مؤسسة الاحتلال الأمنية فجر اليوم. ستة أسرى نجحوا في اختراق منظومة أكثر سجون "إسرائيل" تحصينًا، وفرّوا من "جلبوع"

الناشطة مني ايوب كتبت: أحفروا بالملعقة وطعمونا فيها وجبة كرامة. #نفق_الحرية

الناشط الحقوقي الإماراتي عابد عبد الغني كتب: "نفق يخرج منه الأحرار ونفق تطلق منه الصواريخ ونفق تتسلل المقاومة ويؤسر جنود المحتل ونفق يحمي الأبطال ونفق تصنع فيه الإرادة والسلاح إرادة صلبة في حرب الإنفاق بينما عباس يدخل في نفق مظلم في العماله والتنسيق الأمني فرق بين نفق ونفق"

الإعلامي القطري جابر الخرمي غرد: "كل ما يمكن أن يُكتب أو يقال عن هذه العملية النوعية ، لا يمكن أن يوصِف هذا العمل البطولي .. ما أنتجته هوليوود في تاريخها من أفلام الخيال ، لا يساوي شيئا أمام هذه الحقيقة .. إنها إرادة شعب .. يقاوم فوق الأرض وتحت الأرض".

اللبناني محمد مراد غرد: وما خرّجتْ أرضُ فلسطينَ إلا أحرارا #نفق_الحرية

يوسف الحسني صحفي فلسطيني مختص بالاعلام الرقمي كتب: "أساطيرنا الستة ووضع صورة معبرة لحريتهم".

د.حيدر بن علي اللواتي "اكاديمي عماني، مستشرف سياسي، بروفسور وعميد سابق بجامعة السلطان قابوس بعمان" غرد قائلا: "ملعقة وسكين فضحت اوهام التقدم التقني والفني للكيان الصهيوني، هذ الكيان يعجز عن كشف الانفاق فكيف يقدر على كشف المُسيرات الانتحارية اذا انطلقت نحو منصاته التفطية والكيماوية والنووية؟؟!! #نفق_الحرية"

السعودي فهد الغفيلي: لا القبة طلعت "حديدية" ولا الجدار طلع "منيع" ولا السجن طلع "مُحصّن" #نفق_الحرية

الاعلامي السوري حسين مرتضى كتبت: الأرض وباطنها وما عليها هي لنا #نفق_الحرية

عمر بن عبد العزيز.. من حزب التجمع الوطني السعودي: 6 أسرى فلسطينيين يهربون من سجن جلبوع أحد أكثر سجون الاحتلال رقابة وتشديدا، ماحدث خارق وغير طبيعي وإعجازي، لكن المستحيل ليس في قاموس هذا الشعب الجبار الذي ينحت الصخر ويفتته بملعقة. #نفق_الحرية

اخر الأخبار