ذكرى رحيل المناضلة مريم أحمد عبدالله دحلان (أم رائد)

تابعنا على:   10:33 2021-09-05

لواء ركن/ عرابي كلوب

أمد/ ذكرى رحيل المناضلة مريم أحمد عبدالله دحلان (أم رائد) الناشطة الفتحاوية والمجتمعية (1969م – 2020م)

المناضلة/ مريم أحمد عبدالله دحلان من مواليد مدينة خان يونس عام 1969م، الناشطة الفتحاوية والمجتمعية في مجال الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية والمناضلة والمناصرة دوماً لقضية أسرانا البواسل والمصلحة الاجتماعية وأحد أعضاء مجموعة نشطاء لأجل الأسرى ومن كادرات حركة فتح في قطاع غزة، كانت ثابتة على النهج وكانت فعلاً أخت الرجال وذات شخصية قوية ومحبوبة وتشارك عن قناعة بأي عمل يتعلق بحركة فتح ولديها روح قيادية واجتماعية لأبعد الحدود وتحب الناس ولا تمل لو طلبت أي نشاط طرفها تكون جاهزة حتى لو على حساب أبنائها.

مناضلة مجتمعية ناشطة مشهود لها من الجميع بعملها الدؤوب والمتواصل باستمرار.

المناضلة/ مريم دحلان (ام رائد) مناضلة جريئة فتحاوية بامتياز ومقدامة وصبورة وشجاعة محاربة صنديدة ذات شخصية قوية تستحق كل الاحترام والتقدير والاعتزاز، لما قدمته حيث كرست حياتها من أجل النضال والعطاء المستمر والعمل الدؤوب دون كلل أو ملل، فأثبتت للجميع أنها الأم والأخت في الكفاح والنضال، كانت أشبه بخلية نحل لا تتوقف عن العمل والعطاء والإنتاج.

مريم أحمد دحلان (أم رائد) مناضلة فلسطينية ناشطة مجتمعية مشهود لها من زملائها وزميلاتها في كافة المواقع والميادين وتقلدت العديد من المواقع والمهام الميدانية والعملية منها على سبيل المثال لا الحصر:

- مسؤولة في دائرة المرأة الفلسطينية للاتحاد العام للقبائل العربية في مدينة خان يونس.

- عملت في لجان الإصلاح الوطنية التابعة لحركة فتح في المحافظات الجنوبية لمدة عام ونصف.

- عضو في مجلس التكافل العربي الأفريقي للتنمية المستديمة وشؤون المرأة والطفل دولة فلسطين.

- عضو في لجنة العلاقات العامة.

- عضو نشطاء لأجل الأسرى في مجال الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

- عملت في تجمع عائلات فلسطين لمدة ثلاثة أعوام.

- عملت لمدة عامين في جمعية الأمل والحياة للجرحى المبتورين.

- من نشاطاتها الإنسانية كانت تقوم بزيارة المرضى والمحتاجين والفقراء وزيارة أسرى الدوريات في سجون الاحتلال.

ناشطة اجتماعية وقائدة ميدان شاركت دوماً بالاعتصام الأسبوعي للأسرى وكانت حاضرة في جميع الأنشطة والفعاليات والمهرجانات الوطنية والندوات الاجتماعية والسياسية.

تشهد لها كل الفعاليات المناصرة للأسرى والتي كانت دوماً مساندة لأهالي الأسرى ودعماً لقضيتهم العادلة.

المناضلة/ مريم دحلان أم رائد شعرت بصداع وألم شديد في رأسها قبل وفاتها بساعات حيث أصيبت بجلطة دماغية مفاجئة وذلك صباح يوم السبت الموافق 5/9/2020م وتمت الصلاة على جثمانها الطاهر ظهراً.

ناضلت بصدق ورحلت بصمت طيبة الذكر.

رحم الله المناضلة والناشطة الفتحاوية والمجتمعية/ مريم أحمد عبدالله دحلان (أم رائد) وأسكنها فسيح جناته.

ونعت جمعية الأسرى والمحررين (حسام) المناضلة والمتضامنة مع الأسرى في كل الاعتصامات والمسيرات مريم دحلان/ أم رائد، من مدينة خان يونس التي توفيت أثر جلطة صباح يوم السبت الموافق 5/9/2020م داعين الله أن يتغمدها برحمته وندعو لها بالصبر والسلوان لذويها.

ونعت مفوضية ا.ل.ش.ه.د.ا.ء والأسرى الناشطة والمناضلة/ مريم دحلان (أم رائد) وتقدمت مفوضية ا.ل.ش.ه.د.ا.ء والأسرى بحركة فتح بكافة طواقمها وأهالي الأسرى في سجون الاحتلال والأسرى المحررين بخالص العزاء والمواساة من آل دحلان بوفاة الناشطة والمساندة الدائمة لقضايا الأسرى المناضلة/ مريم دحلان والتي وافتها المنية بعد إصابتها بجلطة دماغية حادة أدت إلى وفاتها.

للفقيدة الرحمة ولأهلها من بعدها الصبر والسلوان.

كلمات دلالية

اخر الأخبار