ممثلي مؤسسات وفعاليات محافظة الخليل ترفع صوتها لإنهاء الانقسام 

تابعنا على:   16:15 2021-09-02

أمد/ الخليل: رفع ممثلي عدد من عشائر وفعاليات ومؤسسات محافظة الخليل "صوتهم عاليا" مطالبين بانهاء الانقسام واعادة الوحدة الوطنية بين جناحي الوطن خلال اجتماع تشاوري عقد في قاعة رابطة الجامعيين بالخليل، دعت إليه هيئة النوايا الحسنة برئاسة رجل الاعمال والخير منيب رشيد المصري .

جاء ذلك خلال اجتماع تشاوري لعدد من فعاليات وممثلي العشائر والمؤسسات الرسمية والوطنية والاهلية والشعبية في محافظة الخليل للتشاور بشأن مبادرة هيئة النوايا الحسنة التي تم إطلاقها للمساهمة في إنهاء الانقسام واستعادة الحوار الوطني .

بدوره خاطب المصري أهالي محافظة الخليل باعتبار الخليل العمود الفقري لفلسطين ، مشيرا إلى أهمية ودور محافظة الخليل المركزي في كافة المنعطفات التاريخية للقضية الفلسطينية ، وقال المصري بأن الصرخة التي تخرج اليوم من الخليل لإنهاء الانقسام هي صرخة وطنية مؤثرة لا بد من البناء عليها واستكمالها بخطوات متواصلة وصولا لإنهاء الانقسام .

وشرح المصري خلال الاجتماع تفاصيل المبادرة والجهود التي بذلت خلال الفترة السابقة ، داعيا لحراك شعبي لدعم جهود إنهاء الانقسام الذي كان له أضرارا مضاعفة على القضية الفلسطينية .

وفي اعقاب الاجتماع حل المصري ضيفا على امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية القيادي الفتحاوي عزمي الشيوخي في متحف ومطعم الديرة حيث عقد اجتماع عمل مصغر للجنة النوايا الحسنة في محافظة الخليل مع المصري بحضور مسؤول العلاقات العامة والمؤسسات في مجلس عائلة ابو اسنينة القيادي في حركة فتح عيسى ابو ميالة ومساعد محافظ محافظة الخليل الدكتور رفيق الجعبري ورئيس اللجنة العليا لشؤون العشائر والسلم الاهلي الشيخ نافذ حيدر الجعبري وسماحة الشيخ حاتم البكري رئيس الجمعية الخيرية الاسلامية والقيادي المهندس محمود القواسمي النقيب الاسبق للمهندسين والدكتور سعيد الزعتري والدكتور يحي شاور نقيب الاطباء الاسبق ورئيس الجمعية الفلسطينية لمكافحة التدخين الحاج ماجد الشيوخي ورئيس رابطة شباب ال الحسيني السيد حاتم علماء الحسيني والفنان مصعب الشروف .

وهنأ المصري القيادي عزمي الشيوخي بسلامته واشاد بالدور النضالي والوحدوي له عبر المراحل السابقه . وفي نفس السياق افتتح مساعد محافظ محافظة الخليل الدكتور رفيق الجعبري الاجتماع المصغر مثمنا عاليا جهود رئيس واعضاء هيئة النوايا الحسنة من اجل انهاء الانقسام وتعزيز التكافل الاسري والاجتماعي والوحدة الوطنية لمواجهة التحديات وشكر القيادي عزمي الشيوخي على الاستضافته وقدم الجعبري التهاني بسلامة الشيوخي باسم الحضور بعد النكسة الصحية التي تعرض لها مطلع الشهر الماضي داعيا الجعبري الشيوخي ان يعود بكامل نشاطه لاستكمال مسيرته النضالية والوطنية وجهوده الوحدويه التكاملية مع الجميع في كافة المجالات .

وتحدث القيادي في حركة فتح عيسى ابومياله ابواسنينه مسؤول العلاقات العامه والمؤسسات لمجلس عائلة ابواسنينه مؤكدا أن الانقسام البغيض أوقع ضررا فادحا بقضيتنا الوطنيه وبشعبنا الفلسطيني بكافة شرائحه والوانه السياسيه وساهم بحرف بوصلة النضال الفلسطيني الذي انطلقت من أجله كافة فصائل العمل الوطني و لا يوجد من هو مستفيد أو مرتاح من استمرار الانقسام سوى الاحتلال فقط ومنذ ١٥ عام وشعبنا ينتظر بفارغ الصبر إنهاء هذه الحقبه السوداء من تاريخ قضيتنا بفارغ الصبر ولا يعقل أن تبقى غزه وأهلها رهينة مزاج فصيل أو آخر ويتذوق شعبنا في قطاع غزه أصناف المعاناة وويلات الحصار و التجويع وكاد شعبنا يفقد الأمل نتيجة كثرة المبادرات بهذا الخصوص والتي لم ترى واحده منها النور من خلال تحقيق الوحدة الوطنية من جديد على ارض الواقع .

واكد ابو ميالة على اهمية تعرية من يعيق إنهاء هذا الانقسام البغيض والعمل صفا واحدا لاستعادة الوحده الوطنيه والجغرافية ليستعيد شعبنا وحدته ويستعد للعمل سويا بنفس وحدوي لتقرير المصير من خلال دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف

وبارك ابو مياله مبادرة النوايا الحسنة الطيبه واكد انه سيكون جزء منها ومن الداعمين لها بكل اشكال الدعم والمسانده ومتمنيا لها الوصول للأهداف المرجوه بإنهاء الانقسام .

وقال نافذ الجعبري عضو اللجنة العليا لشؤون العشائر والسلم الاهلي في المحافظات الشمالية بأنه حان الوقت لإنهاء الانقسام المقيت واستعادة الوحدة الوطنية وبأن الشعب الفلسطيني بكافة مكوناته يريد إنهاء الانقسام.

وتحدث حاتم البكري رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية في الخليل حول ضرورة إنهاء الانقسام بأسرع وقت ممكن مشيرا بأن إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية هي السبيل لحماية شعبنا وانتزاع حقوقه .

وأضاف البكري:" بأن رسالتنا إلى الأخوة في حركتي فتح وحماس ، بأن الاحتلال ينظر لكل الشعب الفلسطيني بصورة واحدة ولا يفرق بين أحد ، وهذا يجبرنا لإنهاء الانقسام فورا .

وقال عزمي الشيوخي أمين عام اللجان الشعبية الفلسطينية:" بأن كافة الجماهير الفلسطينية واللجان الشعبية الفلسطينية في المخيمات ولجان مقاومة الجدار والاستيطان وجميع هيئات وقيادات وكوادر اللجان الشعبية في الوطن والشتات يدعو لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة منوها بأن إنهاء الانقسام يجب أن يكون في عهد الرئيس محمود عباس الذي صمد بوجه كافة اشكال الضغوط وخصوصا ضغوط الاحتلال والضغط الدولي .

واكد الشيوخي ان الرئيس محمود عباس هو رمز الشرعية وهو الثابت على الثوابت وهو الأقدر على إنهاء الانقسام وتحقيق الحلم الفلسطيني الكبير في تحقيق حق العودة وحق تقرير المصير واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها الابدية القدس الشريف واطلاق سراح اسرانا البواسل من سجون الاحتلال .

وأكد الشيوخي على ضرورة تحقيق وتعزيز الوحدة الوطنية من خلال الضغط الشعبي والحراك الشعبي المؤثر وتنظيم الفعاليات الشعبية الضاغطه والمؤثرة لأنهاء الانقسام معتبرا الوحدة الوطنية هي صمام الأمان للقضية وللصمود والتحرر .

واوضح الشيوخي ان المصري بعد انهاء جولته في المحافظات سيتم عقد اجتماع في الخليل منتصف الشهر الجاري من اجل ترتيب وتنظيم اجتماع وفعالية مركزية في رام الله للوحدة الوطنية وانهاء الانقسام يتم دعوة امناء عامين الفصائل لحضورها وبعدها يتم التوجه الى مقر الرئاسة لوضع اكاليل الزهور على ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وشهد الاجتماع الذي عقد في رابطة جامعيين بالخليل والاجتماع المصغر الذي عقد للهيئة في متحف ومطعم الديرة مداخلات عديدة لعشائر وممثلي محافظة الخليل ولرؤساء بلديات ومؤسسات المحافظة الذين أجمعوا على ضرورة إنهاء الانقسام ومواصلة العمل حتى تحقيق الهدف .

ومن الجذير بالذكر ان متحف ومطعم الديرة بالخليل عبارة عن تحفة تراثية وثقافية تجسد الوحدة الجغرافية لفلسطين الوطن والشعب من خلال اسماء مدن وقرى فلسطين الموجودة على اروقته وقاعاته وعلى الطاولات والاثاث والقطع والاشكال والرسوم والمنحوتات والماكولات والمشروبات والملبوسات التراثية الموجودة بداخلة وعلى مدخله .

اخر الأخبار