قلقيلية: استقبال وزيري الزراعة الأردني والفلسطيني

تابعنا على:   16:10 2021-09-02

أمد/ قلقيلية: استقبلت محافظة قلقيلية، يوم الخميس، م. خالد احنيفات وزير الزراعة في المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، وسفير المملكة الأردنية الهاشمية لدى دولة فلسطين محمد أبو وندي، يرافقهم وزير الزراعة الفلسطيني رياض العطاري ووفد من الوزارتين ضم الوكلاء والمدراء العامون والمدراء وطاقم من الخبراء في الوزارتين.

وكان في استقبالهم اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية ووفد من المحافظة ضم العميد حسام أبو حمده نائب المحافظ ورئيس بلدية قلقيلية الدكتور هاشم المصري و رئيس الغرفة التجارية طارق شاور ومروان خضر ممثل حركة فتح وفعاليات من المحافظة .

جاء ذلك خلال زيارة قام بها الوفدين لدار محافظة قلقيلية؛ بهدف الاطلاع على النجاحات التي حققها القطاع الزراعي في محافظة قلقيلية خاصة في مجال إنتاج الجوافا والفواكه الاستوائية وقطاع المشاتل الواعد.

وثمن المحافظ دور المملكة الأردنية الهاشمية الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني وأشادَ بالدعم الملكي الأردني والجهود التي يقوم بها جلالة الملك عبدالله الثاني في دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، مُطلعاً الوفد على واقع المحافظة وما تعانيه بفعل الإجراءات الاحتلالية المتمثلة بالجدار والاستيطان.

وأشادَ بدور المملكة الأردنية الهاشمية ووزارة الزراعة الأردنية في فتح أسواقها للمنتجات الزراعية الفلسطينية خاصة محصول الجوافة والأفوكادو التي تشتهر بهما المحافظة، وطالب بالإسراع في فتح الأسواق الأردنية وزيادة كميات التصدير أمام المنتجات الزراعية الفلسطينية وفي مقدمتها محصول الجوافة، مؤكداً  أن محافظة قلقيلية بالتعاون مع وزارة الزراعة وكافة المؤسسات الشريكة عملت على احداث تنمية زراعية حقيقية، وذلك من خلال اطلاق مشروع العنقود الزراعي في محافظة قلقيلية والهادف إلى استصلاح مساحات واسعة من الأراضي الزراعية وربط أبار المياه الارتوازية بالكهرباء، وزيادة كميات المياه المستخرجة لأغراض الزراعة، الأمر الذي خلق مناخاً إيجابياً في دخول أصناف جديدة من الفواكه الاستوائية والمنتجات الزراعية إلى السوق الفلسطينية، بل وأصبحت المحافظة منتجة في مجالات عدة ومنها قطاع المشاتل الذي بدأ بإنتاج أصناف متعددة من الأشتال والأشجار ذات الجودة العالية والتي تتمتع بخصائص جيدة وتشتل بشكل علمي ومهني ووفق معايير الجودة العالمية، مطالبًا بتذليل العقبات امام تصدير منتجات قطاع المشاتل إلى المملكة الشقيقة.

بدوره أكد الوزير العطاري على أهمية هذه الزيارة والتعاون المشترك ما بين المملكة الأردنية الهاشمية ودولة فلسطين، مشيرًا الى تأسيس الشركة الفلسطينية الاردنية للتسويق الزراعي والتي بدورها ستساهم في تطوير القطاع الزراعي وتنظيم عملية تصدير المنتجات الزراعية، واشار الى العناقيد الزراعية ودورها في تطوير القطاع الزراعي والتي انطلقت من محافظة قلقيلية، واضعاً الحضور بصورة الوضع الزراعي في المحافظة وما يعانيه هذا القطاع بفعل إجراءات الاحتلال، مستعرضاً الآثار الكارثية لجدار الفصل العنصري وسرقة الثروات الطبيعية وخاصة المياه.

من جهته أشاد احنيفات بعمق ودفئ العلاقة الأردنية الفلسطينية والتي تأتي بتوجيهات من القيادتين في البلدين الشقيقتين، مشيراً إلا أن فلسطين لها رمزية خاصة لدى العرب والمسلمين، وعلى ارض فلسطين امتزج الدم الفلسطيني والاردني، وما زال النصب التذكاري لشهداء الجيش العربي الأردني على ارض مدينة قلقيلية شاهدا على وحدة الدم وارتباطه، مؤكدا على دعم الشعب الفلسطيني في كافة المواقع وتعزيز صمود المواطنين.

وفي نهاية اللقاء توجه الحضور إلى مدخل مدينة قلقيلية الشرقي ووضعوا أكاليل الزهور على النصب التذكاري لشهداء الجيش العربي الأردني وشهداء الثورة الفلسطينية، مستذكرين تضحياتهم ودمائهم الطاهرة التي سالت على أرض فلسطين مؤكدين على متانة العلاقة ووحدة المصير بين الشعبين.

وقام الوفد بجولة في مزارع محافظة قلقيلية الخلابة حيث شملت الزيارة مشتل السبع لإنتاج الاشتال المثمرة واشتال الزينة، كما زاروا عددا من مزارع الجوافة والمانجا والافوكادو في بلدة جيوس وقرية فلامية شرقي المحافظة.

اخر الأخبار