عمر: الانقسام وضعف الموقف الفلسطيني غيبا القضية من جدول اجتماعات بايدن وبينت

تابعنا على:   11:41 2021-08-28

أمد/ القاهرة: قال د. عماد عمر الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني، إن ضعف الموقف الفلسطيني وعدم وجود قيادة فلسطينية قوية، غيب القضية الفلسطينية عن أولويات أجندة اجتماعات رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينت مع الرئيس الامريكي جو بايدن.

وأوضح عمر، أن بينت هدف من خلال الزيارة الى عودة الثقة في العلاقات بين الحكومة الاسرائيلية الجديدة والادارة الامريكية الجديدة، وخاصة أنها تدهورت إلى حد ما في عهد بنيامين نتنياهو الذي كانت تربطه علاقات جيدة في ادارة دونالد ترامب، إلى جانب بحث الملف النووي الايراني وما يجري في افغانستان والدعم العسكري لإسرائيل وهما ما خيما على الاجتماع الذي استمر لقرابة الساعة.

وأشار إلى أنّ الحكومة الاسرائيلية الحالية لا يمكن ان تقدم أي انجاز سياسي للفلسطينيين على الارض، سوى بعض التسهيلات الاقتصادية وخاصة في مجال البضائع ودخول عمال وتجار سواء من الضفة الغربية او قطاع غزة، لأنها حكومة ضعيفة وتتكون من توجهات دينية وسياسية مختلفة.

وأكد عمر، أن الملف الفلسطيني يشهد تراجعا كبيرا في ظل عدم وجود مؤسسات شرعية منتخبة للنظام السياسي الفلسطيني، الى جانب حالة الانقسام التي يشهدها المشهد والحالة الفلسطينية، ناهيك عن حالة الضعف والتفتت في الاحزاب وحركات التحرر الوطني الفلسطيني.

وطالب قيادات الفصائل الفلسطينية بضرورة تغليب المصلحة الوطنية وضع استراتيجية وطنية شاملة تعيد الاعتبار للقضية الفلسطينية تكون مبنية على اساس استعادة وحدة فتح اولا من ثم استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية والذهاب الى انتخابات تشريعية ورئاسية وانتخابات مجلس وطني يتم من خلالها اعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني بمشاركة الكل الوطني الفلسطيني، والانطلاق الى العالم بخطاب وطني جامع وموحد لحشد الموقف الدولي لتنظيم مؤتمر دولي للسلام للضغط على اسرائيل واجبارها على الانسحاب من الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967. 

اخر الأخبار