تُحذّير من تناول أدوية لتحسين عملية الهضم!

تابعنا على:   14:17 2021-08-27

أمد/ موسكو: كشفت خبيرة تغذية روسية، عن مضار تناول أدوية لتحسين عملية الهضم، بعد تناول وجبة طعام دسمة.

وأوضحت الدكتورة مارغاريتا أرزومانيان، أن الكثيرين خاصة في أيام عطلة نهاية الأسبوع والعطل الرسمية، يفرطون بتناول الطعام، ما يجعلهم يشعرون بثقل في المعدة، وقد أصبح تناول أدوية تساعد على الهضم عادة سائدة.

فما هي إيجابيات وسلبيات هذه الأدوية، وكيف تعمل؟

قالت الخبيرة أرزومانيان، "تحتوي الأدوية التي تساعد على الهضم، على إنزيمات نشطة تساعد على شطر البروتينات والدهون والكربوهيدرات، لذلك تخفف أعراض قصور وظيفة البنكرياس الإفرازية: ألم في البطن، الغازات، والتغيرات في تواتر واتساق البراز".

وأضافت محذرة، لا يحبذ تناول هذه الأدوية بانتظام دون وصفة الطبيب.

وتابعت، "يمكن تناولها مرة واحدة، لتحسين عملية الهضم بعد تناول وجبة دسمة، للتخلص من الأعراض السلبية الناتجة عن الإفراط بتناول الطعام. ولكن تناولها بانتظام، يمكن أن يؤدي إلى عدم قدرة البنكرياس على إفراز الإنزيمات اللازمة. لذلك يجب تناول هذه الأدوية بناء على نتائج الفحوصات، التي على ضوئها يحدد الطبيب الدواء الأمثل الذي يتوافق مع حالة الشخص".

ونوهت إلى أن أفضل خيار، هو عدم الإفراط بتناول الطعام وإجهاد المعدة، لكي لا يتطلب الأمر تناول "الأدوية المساعدة".

وختمت حديثها بالقول، "أفضل طريقة للحفاظ على الصحة، هي ترك مائدة الطعام مع شعور خفيف بالجوع وعدم الشبع. وهذه عملية سهلة. فعندما يشعر الشخص بأنه قد شبع تقريبا، عليه التوقف فورا، وكبح رغبته بتناول شيء آخر".

اخر الأخبار