الحكومة تؤدي اليمين الدستوري..

الأسد: التحدي الأكبر لسوريا هو التحدي المعيشي وإنتاج وفرص العمل

تابعنا على:   22:41 2021-08-14

أمد/ دمشق: أدّت الحكومة السورية الجديدة برئاسة رئيسها حسين عرنوس يوم السبت، اليمين الدستورية أمام الرئيس بشار الأسد، بحسب ما نشر موقع الميادين الاخباري.

وأكد الأسد في كلمةٍ له خلال ترؤسه الاجتماع الأول للحكومة الجديدة أنَّ "المهام كثيرة والمسؤوليات كبيرة، والنجاح يكون من خلال قدرتنا على رؤية الواقع بتفاصيله الكثيرة وبتشعباته المعقدة".

وأوضح أنَّ "التحدي الأكبر ل سوريا اليوم هو التحدي المعيشي"، محدداً الأولوية للحكومة الحالية.

وأضاف "الأولوية في المرحلة السابقة كانت لاستعادة الأمن، أما اليوم فالأولوية هي للإنتاج وفرص العمل، فالإنتاج ضروري لاستمرار الاستقرار وخاصّةً بعد تحرير الجزء الأكبر من الأراضي في سوريا من الإرهابيين".

وتابع "صعوبة الظروف وتعقيدها لا يدفعنا للعمل إلى إعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل الحرب. بالنسبة للحكومة لا يجوز أن نعود بسوريا إلى حيث كانت، يجب أن نذهب بها إلى حيث يجب أن تكون في هذا الزمن".

وقال إن "المطلوب هو أن نختصر الزمن"، متابعاً "بما أنَّ الظروف لن تسمح لنا أن نقوم بهذا الشيء بكل المجالات، فنحن نستطيع أن نحدد مجالاتٍ للخرق وننفِّذ هذا الشيء، وهذا يحصل سواء بإصلاح الحكومة أو إصلاح مؤسسات الدولة، وهذا الشيء بدأنا فيه خلال الحرب، أتمتة الدولة والتحول الرقمي والدفع الالكتروني والخدمات الالكترونية، كل هذه العناوين هي عناوين حديثة نبدأ بها في ظروف الحرب ولا ننتظر عودة الوضع إلى ما كان عليه قبل الحرب".

كما أوضح أنَّ "الاستثمار سيكون رافعةً للاقتصاد السوري".

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد أصدر الأسبوع الماضي مرسوماً بتشكيل حكومة جديدة برئاسة حسين عرنوس، الذي ترأس الحكومة السابقة.

وأشار المرسوم إلى تعيين فيصل المقداد وزيراً للخارجية والمغتربين، وغسان الزامل وزيراً للكهرباء، ومحمد فايز البرشة وزير دولة.

اخر الأخبار