رحيل اللواء المتقاعد هشام رمضان الأغا (أبوتامر) (1945م – 2020م)

تابعنا على:   13:46 2021-08-09

لواء ركن/ عرابي كلوب

أمد/ المناضل/ هشام رمضان داوود الأغا من مواليد قرية حمامه بتاريخ 10/10/1945م والده المختار/ رمضان داود الأغا من أعيان قرية حمامة ومختارها، هاجرت عائلته أثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م من قريتهم إلى مخيمات الشتات واللجوء وكان عمره آنذاك ثلاث سنوات حيث أستقرت العائلة في مدينه خانيونس، التحق هشام للدراسة في مدارس الوكالة حيث أنهى المرحلة الابتدائية والاعدادية فيها ومن ثم كان حصل على الثانوية العامة من مدرسة خانيونس الثانوية عام 1963م.

التحق بالكلية الحربية المصرية عام 1964م دفعة 49 والتي تخرج منها برتبة الملازم بتاريخ 16/8/1966م سلاح المدرعات. بعد تخرجه التحق في الكتيبة المدرعات المتمركزة في منطقة الأبطال بمدينه العريش المصرية ضمن وحدات قوات عين جالوت ومن ثم أنتقلت الكتيبة إلى مدينة خانيونس، شارك في حرب عام 1967م ضمن كتيبته، غادر القطاع إلى مصر بعد الهزيمة وألتحق بقوات عين جالوت المتواجدة في منطقه فايد على ضفاف قناه السويس في شهر نوفمبر عام 1967م،

 شارك في حرب الأستنزاف على الجبهة المصرية ضمن قوات جيش التحرير الفلسطيني عام 1969م، عام 1970م كان من ضمن القوات التي وصلت إلى درعا السورية للمشاركة في الدفاع عن وجود الثورة الفلسطينية في الأردن وذلك خلال أحداث أيلول الأسود المؤسفة، عاد مع القوات إلى مصر في شهر اغسطس عام 1971م وشارك في حرب أكتوبر عام 1973م ضمن الكتيبة (59) قوات عين جالوت وهو من ضمن الضباط الأبطال الذين عبروا القناة إلى الضفة الأخرى.

بقي ضمن قوات عين جالوت على الساحة المصرية حتى عام 1976م حيث رافق الأخ/ أبو عمار من ميناء الأسكندرية بالباخرة إلى ميناء صيدا اللبناني سراً اثناء الحرب الأهلية.

شارك في الدفاع عن الثورة الفلسطينية والمخيمات الفلسطينية في لبنان خلال الحرب الأهلية التي عصفت به.

عاد بعدها إلى مصر والتحق مجدداً بقوات عين جالوت.

عام 1993م كلف بتدريب القوات والمتطوعين الذين ألتحقوا بقوات عين جالوت في مصر للعودة إلى أرض الوطن بعد توقيع اتفاق أوسلو.

عاد إلى أرض الوطن ضمن قوات عين جالوت وقيام السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994م ضمن الكتيبة الأولى وعين قائد كتيبة في المنطقة الشمالية لفترة من الزمن ومن ثم انتقل إلى جهاز الأمن الوقائي تحت قياده اللواء/ مصباح صقر حيث كلف بمسئولية التنظيم والإدارة في الجهاز.

أنتقل مره أخرى إلى قوات الأمن الوطني المنطقة الشمالية وعين قائد كتيبة ا.ل.ش.ه.ي.د/ فايز جراد ومن ثم قائد للشؤون الفنية، تقلد العديد من المناصب في قوات الأمن الوطني.

أحيل إلى التقاعد برتبة اللواء بتاريخ 1/9/2005م.

اللواء/ هشام الأغا متزوج وله من الأبناء (تامر، وسيم، هاني، محمد) كان حسن السمعة وعفيف اللسان، خلوقاً محترماً وطنياً حقيقياً لا يترك فرض الله قط.

انتقل الى رحمه الله تعالى فجر يوم الأحد الموافق 9/8/2020م بعد صراع طويل مع المرض، وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر حيث ووري الثري في مأواه الأخير بالمقبرة الشرقية لمدينة بغزة.

رحم الله اللواء المتقاعد/ هشام رمضان الأغا (أبو تامر) وأسكنه فسيح جناته.

ونعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين زميلهم اللواء المتقاعد/ هشام رمضان الأغا (أبو تامر) وتقدمت بخالص التعازي والمواساة لعائلة الأغا في الوطن والشتات، سائلين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

كلمات دلالية

اخر الأخبار