أم تنهي حياة طفلها بطريقة مروعة

تابعنا على:   20:01 2021-08-08

أمد/ امتلأت مذكرات طفل صغير يبلغ من العمر سبع سنوات بكلمات مفجعة، قبل أن يقتل على يد والدته التي أنهت حياته بـ طريقة مروعة.

كانت سطور المذكرات تنفجر بجملة واحدة: "أنا سيئ. أنا قاسي. أنا شرير. أنا بذيء. لا أعرف كيف أقدر أي شخص. أنا ابن فظيع"، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

تعتقد الشرطة البرازيلية أن والدة "ميجيل" البالغة من العمر 26 عامًا ، والتي  تدعى "ياسمين فاز" أجبرته على كتابة السطور، إلى جانب عبارات أخرى تدمر الروح مثل "أنا أحمق" و "أنا لا أستحق أمي" قبل أن تقتله.

اعترفت والدة مجيل في النهاية بتخديره بمضادات الاكتئاب قبل حشر جسده الضعيف في كيس واق من المطر وإلقائه في النهر، ولكنها انتظرت يومين بعد الحادث قبل أن تبلغ عن ميغيل في عداد المفقودين".

حصلت الشرطة على شريط فيديو يظهر فيه صديق الأم "دا روزا" وهو يسخر من الطفل "ميجيل" حيث يقول: "إذا جاءت والدتك وبللت نفسك ، فسأفكك بعصا".

وقال قائد الشرطة أنطونيو كارلوس راكتز في بيان: "ما هو واضح بالفعل وسنؤكده خلال التحقيقات هو أن الطفل كان يعيش تحت تعذيب جسدي ونفسي شديد".

وأضاف: "كان يعاني من سوء التغذية، على الرغم من أنه كان مسجلاً في المدرسة ، إلا أنه لم يكن لديه أصدقاء ولم يذهب إلى أي مكان، فقد تم حبسه في غرفة في المنزل ، وعوقب به ، وحُبس وربطه بخزانة".

بعد اعتراف الأم فتشت الشرطة منزل العائلة ووجدت سلسلة كانت تستخدم لربط ميغيل في خزانة ملابس، لم يتم العثور على جثته بعد.

كلمات دلالية

اخر الأخبار