375 حالة اعتقال خلال شهر يوليو بينهم 37 طفلاً و13 امرأة

تابعنا على:   12:23 2021-08-01

أمد/ رام الله: أكد مركز فلسطين لدراسات الأسرى، أن سلطات الاحتلال واصلت خلال شهر يوليو/ تموز الماضي حملات التنكيل والاعتقال بحق الفلسطينيين، حيث رصد المركز(375) حالة اعتقال بينهم 37 طفلاً، و 13 سيدة.

وأوضح المركز، في تقريره الشهري حول الاعتقالات أن سلطات الاحتلال استمرت خلال الشهر الماضي في نهجها بتنفيذ حملات اعتقال مسعورة بحق ابناء شعبنا الرافض لمخططات وسياسة الاحتلال العدوانية بحقه، فيما تركزت الاعتقالات في مدينة القدس والتي شهدت ما يزيد عن 190 حالة اعتقال.

فيما اعتقلت قوات خاصة للاحتلال 45 طالبا وطالبة من جامعة بيرزيت دفعة واحدة بعد حجز الحافلة التي يستقلونها على أحد الحواجز العسكرية قرب مدخل بلدة ترمسعيا شمال في رام الله، أثناء عودتهم من زيارة لعائلة الأسير "منتصر شلبي"  وقيدت أيديهم، وأجلستهم على الأرض، ودققت في هوياتهم، قبل نقلهم  جميعاً  للتحقيق، حيث اطلقت سراح  8 طالبات وابقت على اعتقال الطلاب.

وأشار المركز، إلى انه رصد 8  حالات اعتقال من قطاع غزة 6 منهم لشبان تجاوزا السلك الفاصل على الحدود الشرقية للقطاع وغالبيتهم تم اطلاق سراحهم وإعادتهم إلى القطاع بعد التحقيق معهم لساعات، بينما اعتقلت قوات الاحتلال صيادين اثنين خلال مزاولة مهنتهم بالصيد في عرض بحر السودانية شمال قطاع غزة بعد ملاحقة مركبهم  ومصادرة شباكهم.

كذلك أعادت قوات الاحتلال خلال الشهر الماضي اعتقال النائب "محمد محمود ابو طير"،(71 عاماً) بعد مداهمة المنزل الذى يقيم فيه  بقرية دار صلاح، شرقي مدينة بيت لحم، وهو مبعد عن القدس منذ 11 عام ، وامضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن 36 عام.

فيما اعتقلت المصور الصحفي خالد عدنان الزبدة 30 عاما، بعد اقتحام منزله في ضاحية شويكة شرق مدينة طولكرم، و الصحفي نصير أبو ثابت من بيت دجن شرق نابلس، وأفرجت عنه بعد اعتقال دام 3 أيام، والصحفية صابرين دياب من منزلها في بلدة طمرة في الجليل المحتل، واقتيادها الى مركز تحقيق قرب حيفا حيث تم شتمها وإهانتها ومطالبتها بالتوقف عن العمل الصحفي وتهديدها بشكل مباشر.

اعتقال النساء والأطفال

وبين الباحث رياض الأشقر مدير المركز، أن الاحتلال واصل شهر تموز الماضي استهداف النساء الفلسطينيات بالاعتقال، حيث رصد (13) حالة اعتقال لنساء وفتيات بينهم الدكتورة "شذى مصطفى عودة” 60عاماً، وهي المدير العام لمؤسسة لجان العمل الصحي في الضفة الغربية ورئيسة شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية، علماً أنها تعاني من أمراض السكري والضغط والقولون العصبي.   

كذلك اعتقلت الأسيرة المحررة إحسان الدبابسة (30 عاماً) من بلدة نوبا في الخليل من أمام المسجد الإبراهيمي، واطلقت سراحها بعد يومين، واعتقلت الفتاة  "ليان ناصر"،20 عاماً،  من مخيم الدهيشة بعد مداهمة منزل ذويها، كما اعتقلت المواطنة "إيمان عمارنة"، 52 عاماً، من مدينة طولكرم،  واعتقلت المواطنة "تغريد ادريس"، 34 عاماً من مدينة الخليل، خلال استدعائها لمقابلة المخابرات في مستوطنة "غوش عتصيون".

كما اعتقلت الطفلة "رؤى رويضي"، 16 عاماً، أثناء تواجدها على مدرجات باب العمود، وسط مدينة القدس الشرقية المحتلة، بعد ان اعتدت عليها بالضرب والدفع، واعتقلت المرابطات "عايدة الصيداوي "" و " آية أبو ناب " و "سهى عيد".

كما واصل الاحتلال خلال تموز استهداف الأطفال القاصرين، حيث وصلت حالات الاعتقال بينهم الى (37) حالة، عدد منهم من طلاب الثانوية العامة اعتقلوا خلال تقديم الامتحانات النهائية.

اضراب عن الطعام

وأشار الأشقر الى ان 17 من الاسرى بدأوا خلال تموز الماضي إضرابات مفتوحة عن الطعام ، لفترات مختلفة ضد سياسة الاعتقال الإداري بحقهم. و أقدمهم  الأسير "سالم زيدات" من بلدة بني نعيم شرق الخليل حيث يخوض إضرابه منذ 21 يوما.

ويواصل الأسيران "محمد أعمر" من طولكرم ومجاهد حامد من بلدة سلواد شرق رام الله إضرابهما عن الطعام لليوم التاسع عشر على التوالي؛ فيما يواصل الأسرى "محمود الفسفوس" و"كايد الفسفوس" و"رأفت الدراويش" و"جيفارا النمورة" من دورا جنوب الخليل إضرابهم لليوم الثامن عشر على التوالي.

وفي السياق ذاته يستمر الأسير "ماهر دلايشة" من مخيم الجلزون شمال رام الله في إضرابه عن الطعام لليوم الـ13 على التوالي؛ والذي كان بدأه فور إعادة اعتقاله من بوابة السجن وتجديد الاعتقال الإداري بحقه لأربعة أشهر.

ويواصل الأسرى "علاء الدين علي" من مخيم الجلزون و"أحمد عبد الرحمن أبو سل" و"محمد خالد أبو سل" من مخيم العروب شمال الخليل و"حسام تيسير ربعي" و"فادي العمور" من يطا جنوب الخليل و"أحمد نزال" من جنين إضرابهم عن الطعام منذ 12 يوماً، فيما يواصل الأسير "مقداد عمر القواسمي" إضرابه لليوم 11، و انضم للإضراب منذ أربعة أيام  " الأسير يوسف العامر من مخيم جنين، فيما يواصل الاسير محمد نواره من رام الله إضرابه عن الطعام لليوم الثامن رفضًا لعزله الانفرادي.

الأوامر الإدارية

وبين "الأشقر" بأن محاكم الاحتلال واصلت خلال شهر تموز الماضي إصدار القرارات الادارية بحق الأسرى، حيث أصدرت محاكم الاحتلال الصورية (90) قرار إداري بين جديد وتجديد، تراوحت ما بين شهرين إلى ستة أشهر.  

ومن بين من صدرت بحقهم قرارات إدارية الشهر الماضي النائب المقدسي " محمد أبوطير"  لمدة 6 شهور، كما جددت الاعتقال الإداري بحق وزير شؤون القدس المحتلة السابق المهندس "خالد أبو عرفة" (59 عاما)،  لمدة أربعة أشهر جديدة للمرة الثالثة على التوالي، كما جددت الإداري للأسيرة الناشطة "بشرى الطويل" 27 عام من مدينة البيرة للمرة الثالثة على التوالي لمدة 3 شهور.

اخر الأخبار