صحيفة: لقاء الملك عبدالله وبايدن يعزز دور الأردن في الخطط الأمريكية بالشرق الأوسط

تابعنا على:   13:31 2021-07-20

أمد/ تل أبيب: قالت صحيفة "تايم أوف إسرائيل" العبرية، إنه مع لقاء بايدن والملك عبد الله الثاني، فإن المملكة الأردنية الهاشمية تجد نفسها في وضع حيوي للغاية بالنسبة للخطط الأمريكية في الشرق الأوسط.

وأضافت في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني الإلكتروني، يستضيف بايدن الملك عبد الله في البيت الأبيض، في الوقت الذي تسحب فيه الولايات المتحدة قواتها من العراق وأفغانستان، وتسعى لتعزيز تحالف إقليمي جديد".

وتقول، التقى بايدن الملك عبد الله في البيت الأبيض عصر أمس الاثنين، إذ من المتوقع أن يلعب الأردن دورا مهما في الوضع الأمريكي الجديد بمنطقة الشرق الأوسط. وليس من قبيل الصدفة أن يكون الملك عبد الله هو أول زعيم عربي يزور بايدن:.

ونقلت عن إفرايم إنبار، رئيس معهد القدس للدراسات الإستراتيجية، قوله ”الأردن دولة جيدة التنظيم، وليست من الدول المنهارة، إنها دولة نجحت في عبور انتفاضات الربيع العربي، وهي بالتأكيد دولة موالية للغرب".

وتابعت، "العديد من القضايا التي تصاحب لقاء الملك عبدالله الثاني مع بايدن تتضمن إسرائيل، المجاورة للأردن، إذ تحاول الحكومة الإسرائيلية الجديدة قلب صفحة العلاقات المتوترة مع عمّان، إبان ولاية رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو".

ورأت الصحيفة، أن المملكة الأردنية الهاشمية كانت أحد أكثر شركاء أمريكا الذين يمكن الاعتماد عليهم في الشرق الأوسط.

ونقلت عن جون حنا، الزميل البارز في المعهد اليهودي للأمن القومي الأمريكي، قوله ”الأردن جزء مهم لتأمين مصالحنا، وتحقيق قدر من الاستقرار والأمن في المنطقة، دائما ما تجد المساعدة من القصر الملكي الأردني في حالة طلب المساعدة حول قضية أمنية أو استخباراتية مهمة“

ووصف حنا الاضطرابات السياسية الأخيرة التي شهدها الأردن، نتيجة محاولة الانقلاب على الملك عبد الله من جانب ولي العهد السابق، وأخيه غير الشقيق الأمير حمزة، بأنها ”كانت أحد أسوأ السيناريوهات الكارثية بالنسبة للولايات المتحدة“.

اخر الأخبار