جيد أن تخجل الخارجية الأمريكية من استخدام وصف "اتفاق إبراهام" لاتفاقات التطبيع الأخيرة...اتفاقات لم تقدم خطوة سلام واحدة، بل خدمت تحالف الإرهاب بقيادة السجين القادم اللص نتنياهو!

تابعنا على:   11:29 2021-06-06

أمد/ جيد أن تخجل الخارجية الأمريكية من استخدام وصف "اتفاق إبراهام" لاتفاقات التطبيع الأخيرة...اتفاقات لم تقدم خطوة سلام واحدة، بل خدمت تحالف الإرهاب بقيادة السجين القادم اللص نتنياهو!