التنمية الاجتماعية والغذاء العالمي: نعمل لتوفير احتياجات الأسر المتضررة جراء الحرب على قطاع غزة

تابعنا على:   12:10 2021-05-20

أمد/
رام الله : بحث وزير التنمية الاجتماعية برام الله، أحمد مجدلاني، مع ممثل و المدير القطري لبرنامج الاغذية العالمي في فلسطين، سامر عبد الجابر، سبل التعاون المشترك لاغاثة وتوفير الاحتياجات الاساسية للأسر المتضررة جراء العدوان الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة.

وجاء ذلك خلال لقائه ممثل البرنامج، يوم الاربعاء، في مقر الوزارة بمدينة رام الله، بحضور الوكيل المساعد للمحافظات الجنوبية أكرم الحافي والوكيل المساعد للتنمية الادارية والتخطيط عاصم خميس، ومدير عام الادارة العامة للتخطيط منال ابو رمضان.

وأكد مجدلاني، على مواصلة الوزارة تعاونها مع برنامج الاغذية العالمي لتجنيد المزيد من الدعم لصالح مشاريع البرنامج في قطاع غزة وتوفير الاحتياجات الاساسية والغذائية والصحية للأسر المتضررة بما يحقق الأمن الغذائي لهم.

وأطلع مجدلاني، السيد عبد الجابر على أبرز تطورات الحالة الميدانية في القطاع حيث تعرض75 ألف شخص للتهجير من بيوتهم وان 58 الف يعيشون الآن في 53 مركز ايوائي موزعة في محافظات القطاع، في حين وصل عدد الشهداء 219 شهيد منهم 63 طفل و67 امرأة وستة عشر مسن .

وشدد مجدلاني، على ضرورة تضافر الجهود لتوفير التدخلات العاجلة حيث المساعدات النقدية والعينية والتدخلات ذات الطابع الصحي لصالح أهلنا في القطاع.

وقال مجدلاني، "أن الوزارة تكثف من الاتصالات مع كافة الشركاء الاجتماعيين المحليين والدوليين من أجل تأمين المساعدات لأهلنا في قطاع غزة ،والذين يعانون من نقص في المواد نتيجة العدوان الهمجي المتواصل الذي تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف مجدلاني، ان الاحتلال الإسرائيلي عبر استهداف المدنيين الأبرياء من النساء والأطفال وتدمير المنازل والبنى التحتية يرتكب مجازر حرب وإبادة جماعية.

وتابع مجدلاني، نقوم بحملة واسعة مع كافة المؤسسات لتنفيذ رزمة من التدخلات الطارئة لصالح أهلنا في القطاع رغم صعوبة الاوضاع.

وشكر مجدلاني، المدير القطري لبرنامج الغذاء العالمي سامر عبد الجابر على الجهود الجبارة و السرعة في الاستجابة وتقديم المساعدات الغذائية و الجهود الحثيثة لجلب الموارد المالية و الغذائية.

من جانبه اكد عبد الجابر، على مواصلة التعاون مع الوزارة لتوفير احتياجات الاسر المتضررة جراء العدوان على قطاع غزة ،و العمل معا ومع كافة المانحين لحشد المزيد من التمويل لصالح البرنامج للايفاء بالتزامات اتجاه الاسر المتضررة بما يحقق الامن الغذائي لهم.

وقال عبد الجابر ، " ان برنامج الاغذية العالمي كان من اوائل المؤسسات التي سارعت الى تقديم المساعدات الغذائية للمتضررين حيث قامت باعطاء مساعدات غذائية لحوالي 70000 شخص عن طريق الكابونة الإلكترونية ويعمل البرنامج على حشد و استعمال نظام الكوبونة الالكترونية مع المؤسسات الاخرى لتقديم المساعدات الغير غذائية من مواد تنظيف و مياه و الغذاء الخاص للاطفال و النساء الحوامل.

يذكر ان التنمية الاجتماعية بالتعاون مع الشركاء قد وفرت منذ بداية العدوان 1030 طرد غذائي وصحي للأسر المتضررة كما وفرت ٥٢٠٠ من الفرش المنزلي البسيط لصالح السكان المتضررين المقيمين في المراكز الايوائية.

اخر الأخبار