بدعم من واشنطن.. رئيس بيلاروسيا يعلن توقيف جماعة خططت لاغتياله مع أبنائه

تابعنا على:   21:34 2021-04-17

أمد/ مينسك - وكالات: أعلن الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، يوم السبت، أن قوات الأمن البيلاروسية أوقفت مجموعة مدعومة من واشنطن خططت لاغتيال أبنائه.

وقال لوكاشينكو إن مجموعة من الأشخاص الذين كانوا يستعدون لاغتياله هو وأطفاله قد اعتقلوا، وأن القوات الأمريكية الخاصة متورطة في ذلك.

وعرضت قناة "ONT" التلفزيونية مقتطفات من حديث الرئيس البيلاروسي الذي داء فيه: "لقد احتجزنا المجموعة، وأظهروا (أفراد المجموعة) كيف تم التخطيط للعملية بالكامل".

وأضاف لوكاشينكو: "ثم اكتشفنا بوضوح عمل القوات الأجنبية الخاصة، على الأرجح وكالة المخابرات المركزية ومكتب التحقيقات الفيدرالي (الأمريكي) - لا أعرف أيًا من الأمريكيين يعمل هناك. اكتشفنا رغبتهم في القدوم الى مينسك والبدء في تنظيم محاولة اغتيال الرئيس وأنجاله".

وبحسب لوكاشينكو، فإن خطط المعتقلين كانت "القبض على نجل (لوكاشينكو) الأول أما الثاني كما اتضح، وبحسب الرئيس البيلاروسي: "خطط لوضعه في قبو بمنطقة غوميل، تم تجهيزه لذلك".

وتابع الرئيس البيلاروسي: "أنا مندهش من شيء آخر. لماذا يتصرف الأمريكيون بهذه الطريقة؟ بعد كل شيء تذكروا، لا أحد يستطيع أن يعطي موافقته (حول العملية) باستثناء القيادة السياسية العليا".

اخر الأخبار