اللواء فنونة : مطالب المتقاعدين العسكريين  على مكتب الرئيس لدراستها والعمل على حلها

تابعنا على:   23:00 2021-01-31

أمد/ غزة - عبدالهادي مسلم: أكد رئيس الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين بالمحافظات الجنوبية اللواء سعيد فنونة، إن حقوق ومطالب المتقاعدين العسكريين قدمت إلى اللواء صلاح شديد رئيس الهيئة، والتي قدمها بدوره  لرئيس الوزراء لدراستها، ومن ثم عرضها للقيادة الفلسطينية للنظر فيها ودراستها واتخاد القرار المناسب فيها

وقال اللواء فنونة في تصريح صحفي وصل "أمد للاعلام" نسخة عنه  :"   كل القرارات التي صدرت بحق المتقاعدين العسكريين  كانت من قبل الرئيس محمود عباس،  وهو الوحيد المخول بالغاؤها ، مشيرا إلى  أن  المشكلة كانت تتمثل أنه عند التحدث  مع أي مسؤول يقول لنا  أنه  غير مكلف  بإلغائها،  وأن المكلف الوحيد بذلك هو السيد الرئيس "

وأقر فنونة  بأن القرارات  شملت الجميع سواء العسكريين او الموظفين المدنيين ، مرجعا ذلك  بالوضع الحالي لقطاع غزة وحالة الأنقسام  وهي قرارات غير قانونية".

وشدد  اللواء فنونة  أننا حصلنا على وعود  لدراسة جميع الحقوق  من أجل حلها من خلال  القيادة التي وعدت بذلك، واذا لم تخل  سيتم عرضها  على المجلس التشريعي المنتخب،  وخاصة المطلب الأول المتعلق  بتوحيد قوانين التقاعد في الوطن،

وأشار الى أن مطالب المتقاعدين العسكريين  تشمل صرف الرتب الخاصة بهم والتي يستحقونها والمبالغ التي خصمت عنهم، وتسوية أوضاع الرتبة العسكرية، أسوة بإخوانهم بالمحافظات الشمالية " وكذلك   إعادة جميع الحقوق للمتقاعدين المثمثلة في  30% وإعادة من يستحقون الي الخدمة، واستكمال صرف مكافأة 6% لمن يستحقون إلى جانب عودة  الأخوة  الذين خدموا ولم يحصلوا على حقوقهم ، كذلك حل مشكلة   المتقاعدين الذين تقاعدوا في العام ل 2008 والذين لم يتم صرف مكافأة 6% لهم، مؤكدا أن جميع هذه القرارات تمت مناقشتها من خلال  رئيس الهيئة مع رئيس  الحكومة وكان الرد أن المخول في إلغاء ذلك السيد الرئيس.

وأوضح فنونة، أن الرئيس محمود عباس، طلب بدراسة جميع أوضاع قطاع غزة، وأصدر قرارا لتشكيل لجنة لدراسة المشاكل التي يعاني منها القطاع  .وأكمل  رئيس هيئة المتقاعدين العسكريين قائلا :" للمتقاعدين  أبناء لهم  حقوق في البعثات العسكرية والدراسية، ومن حق أبنائهم ان يتنموا لها حسب قانون الخدمة العسكرية، سواء  العسكريين القدامى أو الجدد "

وقال"ان المتقاعدين  العسكريين  هم أبناء منظمة التحرير الفلسطينية وهم ينتمون  الي أحزاب وفصائل  منها فتح والجبهة وأحزاب أخرى، نافيا أن يكون قد طرحت  قائمة باسم المتقاعدين بتاتا ، مؤكدا  أن كل ما يقال عن تشكيل قائمة  غير صحيح ولا أحد يفكر ان يخرج عن قرارات الهيئة التنظيمية التابع لها".

وأضاف  ان هيئة المتقاعدين هي تابعة للدائرة العسكرية لمنظمة التحرير الفلسطينية والهيئة لها  الطرق القانونية والرسمية  لإيجاد الحقوق  وحل المشاكل وتلبية المطالب وغير مسموح لاي شخص أن يتجاوز ذلك  باعتبار اننا ملتزمين بالقيادة السياسية الحالية والمستقبلية والهيئة تمثل جميع المتقاعدين في المحافظات الجنوبية والذين يبلغ عددهم ١٩٧٠٠ متقاعد

ولم ينف فنونة  وجود جهات تعمل على تشويش مطالب  المتقاعدين الحقيقية  معتبرا أن الأستجابة لمطالبهم  لا تأتي بالابتزاز وانما بالأحتكام للقوانبن .وقال فنونة" اننا قادمين على  مرحلة جديدة وادعو جميع المتقاعدين الي التسجيل والتأكد من وجود بيانتهم هم وعائلتهم، حتى ينتخبوا مرشحيهم بكل حرية وبدون مضايقات "

وناشد فنونة جميع المتقاعدين ان يلتزموا بقرارات الهيئة الوطنية وان يلتحقوا بفرع الهيئة المنتشرة داخل القطاع، وان يكونوا هم قدوة في العمل من اجل سرعة تقديم وتثيبت البيانات ومعرفة أماكن الانتخاب باعتباره عمل وطني. 

اخر الأخبار