اللواء كميل: محافظة سلفيت تتعرض لمجازر منظمة من قبل الاحتلال وقطعان المستوطنين

تابعنا على:   11:30 2021-01-18

أمد/ سلفيت: أكد محافظ سلفيت اللواء د.عبدالله كميل صباح يوم الاثنين، أنّ ما تتعرض له محافظة سلفيت من استهداف من قبل قطعان المستوطنين ، ونهب الارض بمساحات تقدر بما يزيد عن 15 الف دونما واعدام لشجر الزيتون ، ياتي ضمن خطه ممنهجة لفرض سياسة الامر الواقع على الارض ، وتقف خلف هذا المخطط وتموله حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة.
وقال :" ان عمليه الاستهداف التي بدات في خلة حسان في بديا ، ثم منطقة الراس والمرحات في سلفيت ، واعدام 3400 شجرة زيتون عمرها 12 عاما في خلة العبهر غرب ديربلوط ، وعمليات التجريف مؤخرا في الاراضي الواقعه شمال  بروقين وكفرالديك واستهداف الاراضي الغربيه لكفر الديك وفي حارس، كل ذلك يشكل دلالات ان مخططا متكاملا يتم تنفيذه في هذه المنطقة ، ويهدف للسطو والنهب وابتلاع اراضي المحافظة."

وقال اللواء كميل في بيان وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، إنّه أمام هذه العنجهية والهجوم المبرمج ، لا بد من كلمة شكر وعرفان الى كل المزارعين الصامدين في اراضيهم والى ابناء حركة فتح وفصائل العمل الوطني والهيئات المحلية وكل المخلصين والوطنيين الذين يخوضون معركة البقاء والصمود والمقاومة الشعبية لحماية الارض والتصدي لهذه المخططات الاستيطانية الاحتلاليه والاحلالية.

ووجه، رسالة الى ابناء محافظة الزيتون قائلا: "ايها الصامدون الصابرون ، نعم لتفعيل المقاومة الشعبيه ، نعم للتواجد في كافة مواقع الاستهداف والدفاع عن الارض وتعميرها وزراعتها، هذه الارض امانة في اعناق الجميع وحمايتها والدفاع عنها واجب وطني وديني .. بهمتكم جميعا وبوحدتكم ومشاركتكم الفاعلة بالمقاومة الشعبية انتم تسجلون اروع صور البطولة والفداء."

اخر الأخبار