الرئاسة والحكومة الفلسطينية تدينان جريمة اغتيال الطفل أبو عليا

تابعنا على:   21:00 2020-12-04

أمد/ رام الله: أدانت الرئاسة الفلسطينية مساء يوم الجمعة، الجريمة البشعة التي نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي والتي أدت لاستشهاد الطفل علي أيمن نصر أبو عليا (13 عاما) من قرية المغير، شمال شرق مدينة رام الله.

وأشارت الرئاسة، إلى إن هذه الجريمة تؤكد بشاعة الاحتلال وإجرامه ضد أبناء شعبنا الفلسطيني الأعزل، مؤكدة أنها استمرار لمسلسل القتل اليومي الذي لا يمكن السكوت عليه.

ودعت الرئاسة المجتمع الدولي للعمل على توفير الحماية لأبناء شعبنا، وانهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967

بدوره، نعى رئيس الوزراء محمد اشتية الشهيد الطفل علي أيمن أبو عليا (13 عاما) من قرية المغير شرق رام الله، الذي استشهد برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الجمعة.

وقال رئيس الوزراء عبر صفحته على فيسبوك: "المجد والخلود لروح الشهيد الطفل أبو عليا، نعزي أنفسنا وأبناء شعبنا وعائلة الشهيد، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته".

وتابع رئيس الوزراء: "هذه الجريمة تضاف لسجل حافل من جرائم الاحتلال الذي لا يفرق بين كبير وصغير ويستهدف البشر والشجر والحجر وكل ما هو فلسطيني".

اخر الأخبار