بعد توقيع إتفاق السلام..

"جيروزاليم بوست" و"خليج تايمز" يعلنان تعاونهما في مؤتمر دبي الأول من نوعه

تابعنا على:   23:17 2020-11-30

أمد/ دبي/ تل أبيب: أعلنت "جيروساليم بوست" و"خليج تايمز"، أكبر منظمتين إعلاميتين باللغة الإنجليزية في إسرائيل والإمارات العربية المتحدة، يوم الإثنين، أنهما سيشاركان في تقديم أول مؤتمر شخصي مشترك في فبراير 2021 في دبي.

يأتي هذا الإعلان في أعقاب التوقيع التاريخي على اتفاقيات السلام في وقت سابق من هذا العام، وسيسبق الحدث الشخصي لقاء افتراضي في 13 يناير 2021.

وقال رئيس تحرير "جيروزاليم بوست"، ياكوف كاتس: "هذه حقبة جديدة لإسرائيل والإمارات والشرق الأوسط بأسره".

وبدوره، قال فامان فاسوديف كامات، رئيس تحرير صحيفة "الخليج تايمز": "إننا نتجه نحو عصر التقدم والازدهار والسلام والصداقة في الشرق الأوسط".

وأضاف كامات: "ستساعدنا القمة في استكشاف فرص الأعمال وتقوية التفاعلات بين الأفراد".

وإعتبرتا أن الحدث الافتراضي، للطاولة المستديرة للسلام والازدهار بين الإمارات وإسرائيل، سيحدد نغمة العلاقات الثنائية بين البلدين، سيجمع المؤتمر الذي يستمر نصف يوم بين قادة الحكومات ورجال الأعمال حول موضوعات تتراوح من تكنولوجيا الرعاية الصحية والتجارة والاستثمار إلى السياسة واستقرار الشرق الأوسط.

وأشارت أنه في فبراير، من المتوقع أن يحضر المئات الحدث الحي لمناقشة الأهمية المتزايدة لاتفاق السلام.

ومن ناحيته، قال المؤسس المشارك للمجلس ونائب رئيس بلدية القدس فلور حسن ناحوم: "تتمثل رؤيتنا لمجلس الأعمال الإماراتي الإسرائيلي في إقامة شراكات بين الشركات الإسرائيلية والإماراتية لصالح كلا المجتمعين، من خلال الجمع بين هذه المؤسسات الإعلامية الموروثة من كلا البلدين، مما يتيح لها الفرصة لجلب كبار قادة الفكر في الشرق الأوسط الجديد لإنشاء مؤتمر يمهد الطريق للفرص والتطورات المثيرة الناتجة عن اتفاقيات إبراهيم."

و"جيروساليم بوست" وهي أقدم صحيفة تصدر باللغة الإنجليزية في إسرائيل، ويعد مؤتمرها السنوي في نيويورك بمثابة أحد المنصات الرئيسية لمعالجة القضايا الحرجة التي تواجه إسرائيل والعالم اليهودي.

وتُعد صحيفة "الخليج تايمز"، التي تصدرها شركة كلداري للطباعة والنشر، أول صحيفة باللغة الإنجليزية في الإمارات العربية المتحدة وأطولها، وهي معروفة بتزويد القراء "بذكاء لا مثيل له ورؤى مدهشة في عالم معقد ومربك."

اخر الأخبار