لابيد: 48 ساعة لإنهاء الحكومة الأسوأ في التاريخ

نتنياهو: سنعمل على إفشال دعوة المعارضة لحل الكنيست والذهاب لانتخابات جديدة

تابعنا على:   17:05 2020-11-30

أمد/ تل أبيب: نشرت وسائل إعلام عبرية تصريحات لرئيس حكومة الكيان الإسرائيلي نتنياهو مساء يوم الاثنين قال فيه: "يوم الأربعاء ستتقدم المعارضة بمشروع قانون لحل الكنيست لجر البلاد لانتخابات جديدة، ولكننا نحن في حزب الليكود سنعارض هذا الاقتراح وسنعمل من اجل الوحدة من اجل التصدي للكورونا ومن اجل مساعدة المتضررين منها، من اجل جلب لقاح كورونا لكل مواطني اسرائيل، نعمل من اجل الوحدة لكي نوقع على مزيد من اتفاقات السلام. نحن لن نجر البلاد الى انتخابات عامة في هذه المرحلة بالذات لأننا نعمل من اجل مواطني الدولة وليس لأهداف سياسية".

وقال زعيم المعارضة يائير لبيد: أمامنا 48 ساعة لإنهاء عمل الحكومة الأسوأ في تاريخ إسرائيل.

وخلافا لاتفاق الائتلاف ودون تنسيق مسبق، حزب أزرق أبيض ينوي طرح 3 قوانين للتصويت عليها في الكنيست يوم الأربعاء، وهي القانون الأساسي للمساواة، وقانون تأجير الأرحام، وقانون إعلان الاستقلال.

يشار الى ان الازمة الائتلافية بلغت ذروتها هذه الأيام في محورين، الأول هو الخلاف في المواقف بين الطرفين فيما يتعلق بضرورة المصادقة على الميزانية العامة للدولة للعام 2021.

وأما المحور الثاني للخلاف بينهما هي لجنة التحقيق في وزارة الامن التي بادر الى تشكليها، بيني غانتس بوصفه وزيرا للأمن والتي ستحقق في ملابسات صفقة الغواصات التي اشترتها إسرائيل من المانيا وموافقة إسرائيل امام المانيا ببيع غواصات متطورة لسلاح البحرية المصري.

وكأن محاور الخلاف هذه لا تكفي، إذ سيقدم حزب "أزرق أبيض" هذا الأسبوع، سلسلة من مشاريع القوانين بدون التنسيق مع حليفه في الحكومة، حزب الليكود، مما قد يؤدي إلى تفاقم الأزمة السياسية.

وجاء في بيان لحزب "أزرق ابيض" أن من بين القوانين التي سيتم الدفع بها على جدول اعمال الكنيست، قانون أساس للمساواة، وقانون الأرحام، وقانون أساسي وثيقة الاستقلال.

وأمر غانتس رئيس الكتلة البرلمانية لحزب "أزرق أبيض"، عضو الكنيست إيتان جينزبورغ، "بتقديم مشاريع قوانين المساواة الذي يحظر التمييز في وقت لاحق من هذا الأسبوع".

ووفقًا لقرار غانتس، سيتم تقديم ثلاثة مشاريع قوانين جديدة، بهدف استكمال العملية التشريعية بالفعل في الكنيست الحالي.

وذكر أنهم في حزب "أزرق أبيض" يرون هذه الحزمة من التشريعات على أنها معالم مهمة على طريق مجتمع أفضل وهم واثقون من أن كل من يقدر الجمهور وصالح الدولة سيدعمها".