وزارة الثقافة تنعى المناضل والكاتب والقائد الوطني حكم بلعاوي 

تابعنا على:   18:09 2020-11-28

أمد/ رام الله: نعت وزارة الثقافة الفلسطينية، المناضل والكاتب والقائد الوطني حكم بلعاوي الذي وافته المنية  مساء يوم السبت 28/11/2020 عن عمر ناهز  ٨٦ عامًا بعد صراع مع المرض. 

واعتبرت الوزارة، في بيان لها وصل "أمد للإعلام" نسخة عنه، أنه برحيل بلعاوي خسرت فلسطين أحد أهم وأبرز أعلامها الثورية والنضالية الذين كافحوا وقاتلوا وناضلوا من أجل  فلسطين  الناس الوطن والقضية.

وقال وزير الثقافة عاطف أبو سيف: "إن المناضل الكبير حكم بلعاوي الذي انشغل طوال حياته من أجل حرية وخلاص شعبنا من الاحتلال، وعمل بكل مسؤولية واقتدار  في سبيل  تحقيق  الحرية والخلاص؛ سواء من خلال عمله التنظيمي في صفوف حركة فتح، أو من  خلال مسؤولياته الدبلوماسية التي عمل بها،  أو عمله الحكومي،  أو من خلال دوره الابداعي في كتابة مجموعاته القصصية أو الروائية التي كرسها في سبيل حكاية الرفض والمواجهة مع رواية الاحتلال".

وأضاف أبو سيف، أن بلعاوي كانت له بصمته المميزة، وآثاره الكبيرة والكثيرة في المشهد السياسي والثقافي والإداري، التي تتلخص بمسيرة زاخرة بالنضال والكفاح والعطاء، ومحبة وطنه وشعبه، وحفاظه على الهوية الكفاحية في الثورة الفلسطينية منذ انطلاقتها، ومنذ مسيرته مع القائد المؤسس الشهيد ياسر عرفات، وكان منحازاً كل الانحياز  لرسالة نضال شعبنا في كفاحه الطويل ضد الاحتلال في سبيل حريته واستقلاله. 

 وكما تقدم أبو سيف من عائلة الفقيد، ورفاق دربه ومسيرته وجموع المناضلين والمثقفين بأحر التعازي والمواساة، سائلين الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان وحسن العزاء.