أنات غزة تهز جدران القدس

تابعنا على:   19:23 2020-10-25

نعمان فيصل

أمد/ صرخة الحب المدوية التي أطلقها الأديب المقدسي محمود شقير مخاطباً فيها وزير الثقافة الدكتور عاطف أبو سيف ابن غزة: (بقولك دير بالك على كتّاب غزة.. سامعني؟!) في بداية حفل اطلاق فعاليات ملتقى فلسطين للقصة العربية الذي نظمته وزارة الثقافة الفلسطينية بمدينة رام الله عبر صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي (فيس بوك) من خلال تقنية (زووم) يوم الثلاثاء الماضي 20 تشرين الأول/ أكتوبر 2020م، تعبر عن الانتماء الحقيقي والصادق للوطن، وتؤكد على أن النسيج الاجتماعي الفلسطيني متماسك وعصي على التمزق، فإذا نادى ابن غزة أجابه ابن القدس بحرارة، وإذا نادى ابن أية مدينة في القطاع المكلوم ردّ عليه ابن الخليل، ونابلس، وطولكرم،.. إلخ.

مشاعر فيّاضة تعبر عنها صرخة الأديب محمود شقير لابن غزة للاهتمام بكتّابها وكافة مشاكل وقضايا القطاع لإخراجهم من معاناتهم التي طال عليها الزمن، فتحية للأديب الرائع محمود شقير، الأيقونة الوطنية المحبوب في كل فلسطين، وكل الاحترام للدكتور عاطف أبو سيف.

كلمات دلالية

اخر الأخبار