مسؤولون إسرائيليون ينفون التراجع عن خطة الضم: ستتم بعد الانتخابات الأمريكية

تابعنا على:   11:26 2020-09-16

أمد/ تل أبيب: قال سفير إسرائيل لدى واشنطن ومندوبها الدائم في الأمم المتحدة، غلعاد اردان في حديث إذاعي صباح يوم الأربعاء، انه تحدث مع رئيس الوزراء نتنياهو، وان مخطط الضم لم يحذف من جدول الاعمال الإسرائيلية، وانه ستتم مناقشة الامر بعد انتخابات الرئاسة الامريكية الوشيكة.

من ناحيته تطرق رئيس الكنيست الإسرائيلي ياريف ليفين، في حديث له الى خطة الضم الاسرائيلية على ضوء توقيع اتفاقيتي السلام، فقال: "ما من أي تنازل عن خطة الضم. لكن الدولة لم تقم مرة واحدة، وعملية الضم لن تتم في يوم واحد، سنبلغ ذلك".

ومن المعروف ان الامارات العربية أكدت منذ البداية انها قبلت بإبرام اتفاق سلام وتطبيع للعلاقات مع إسرائيل مقابل تراجع الأخيرة عن مخطط الضم، غير ان شخصيات إسرائيلية رفيعة أطلقت صباح اليوم ما ينفي مثل هذا التراجع.

وبعد التوقيع على اتفاقيتي السلام والتطبيع الكامل للعلاقات بين إسرائيل من جهة والامارات العربية المتحدة والبحرين من جهة أخرى، الليلة الفائتة في البيت الأبيض، طفت على السطح تساؤلات في إسرائيل حول ما كان رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو قد وعد ناخبيه به وهو ضم مناطق في الضفة الغربية للسيادة الإسرائيلية.

اخر الأخبار