أول قمر صناعي صيني للمراقبة القطبية يحصل على أكثر من 2500 صورة

تابعنا على:   14:12 2020-09-15

أمد/ بكين- شينخوا: ذكرت جامعة بكين للمعلمين هنا مؤخراً أن بي ان يوي-1، أول قمر صناعي للمراقبة القطبية في الصين، قد حصل على 2501 صورة تغطي مناطق القطب الشمالي والقطب الجنوبي بعد تحركه حول الأرضي لعام كامل. 

وحسبما كشفت الجامعة وهي أيضاً مالك القمر الصناعي في مؤتمر صحفي عقد مؤخراً في بكين، أصدر القمر سلسلة من بيانات الاستشعار عن بعد للقطبين الشمالي والجنوبي. 

ومن بين جميع الصور التي حصل عليها القمر الصناعي، كانت 850 صورة من الغطاء الجليدي للقطب الجنوبي و1025 صورة من مناطق القطب الشمالي. 

إلى جانب ذلك، صنع القمر الصناعي ما مزيد على 240 رسما عالي الجودة بالاستشعار عن بعد، والتي صورت القطبين الشمالي والجنوبي في الطقس الغائم جزئيا بدقة 80 مترا. 

وكشفت الجامعة أنه يمكن للمستخدمين زيارة وتحميل البيانات والصور المذكورة مجانا عبر الرابط (http://earth.bnu.edu.cn). 

وتم إطلاق القمر الصناعي المدعو أيضا بـ"مستكشف الجليد" في 12 سبتمبر عام 2019 . وهو العضو الأول من كوكبة الأقمار الصناعية للمراقبة القطبية في الصين التي ستحتضن إجمالي 24 قمرا صناعيا. 

وذكر تشن تشوه تشي، رئيس فريق أعمال القمر الصناعي وهو أيضا أستاذ مساعد في جامعة صون يات صن ومقرها مدينة قوانغتشو في جنوبي الصين، أنه خلال عملياته في المدار، قام القمر الصناعي بالرصد المستمر لانهيار الجليد العملاق على الجرف الجليدي العامري في سبتمبر عام 2019، وحصل على صور وبيانات رئيسية للقمر الصناعي. 

وأضاف تشن أن القمر الصناعي قد أكمل أيضا رسم الاستشعار عن بعد لجرينلاند مع دقة 70 مترا في عام 2020 . 

وفي مارس 2020، أكمل القمر الصناعي مهمته في القطب الجنوبي بالتقاط أكثر من 1000 صورة تغطي المنطقة القطبية الجنوبية. 

وحسب بيان صادر عن فريق العمليات المشارك في المهمة في مارس المنصرم، شارك علماء مشروع القمر الصناعي في البعثة الاستكشافية السادسة والثلاثين الجارية للبلاد، وحصلوا على البيانات الخاصة بالخصائص الأرضية بالقرب من محطة بحوث تشونغشان ، علاوة على استخدام تكنولوجيا الطائرات بدون طيار لإجراء أبحاث الاستشعار عن بعد، من أجل دعم التجارب العلمية المتزامنة "قمر صناعي- طائرة بدون طيار-أرض" في القطب الجنوبي. 

وتم تصميم القمر الصناعي من قبل جامعة بكين للمعلمين وشركة سور الصين العظيم الصناعية وشركة قمر دونغفانغهونغ الصناعي الفضائي المحدودة بالصين بشكل مشترك وبدعم من وزارة العلوم والتكنولوجيا في البلاد. 

وتم تجهيز القمر الصناعي رئيسيا بكاميرا عريضة ذات مدى ديناميكي عال مصممة خصيصا للمراقبة القطبية، كما إنه مناسب للرصد البيئي في مناطق القطبين والمناطق عند خطوط العرض المتوسطة. 

وقال وو تشي تشونغ في معهد التغير الدولي وعلوم النظام الأرضي التابع لجامعة بكين للمعلمين، إن إصدار بيانات الاستشعار عن بعد للمراقبة القطبية عبر القمر الصناعي قد عوض النقص المزمن في الصين لبيانات المراقبة القطبية، كما يتميز بأهمية كبرى لتعزيز أعمال البحوث لمناطق القطبين والتغيرات الدولية في البلاد. 

إلى جانب ذلك، أضاف وو أن إصدار البيانات هو دعوة أيضا للباحثين من مختلف أنحاء العالم المتخصصين في بحوث في مناطق القطبين للمشاركة في تطوير القيمة التطبيقية للبيانات . 

اخر الأخبار