ذكرى رحيل الحاج سميح هاشم أبو عيشة

تابعنا على:   16:26 2020-09-13

لواء ركن/ عرابي كلوب

أمد/ غيب الموت الحق يوم الجمعة الموافق 13/9/2019م الحاج/ سميح هاشم عبدالمحسن أبو عيشه (أبو حازم) أمين سر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، ورئيس الجمعية في الخليل، ورائد العلم الإنساني، صاحب الأيادي البيضاء، حيث فقدت مدينة الخليل وفلسطين واحداً من أبنائها المعطائين وأصحاب الأخلاق العالية ورجل الأعمال التطوعي والخيري.

سميح هاشم عبد المحسن أبو عيشة من مواليد مدينة خليل الرحمن عام 1948م لوالد كان موظفاً في وزارة الداخلية إبان عهد الأردن، نشأ وتربى وترعرع في بيت عربي مسلم محافظ على التقاليد والعادات الإسلامية وكان ترتيبه بين الشقيقات والأشقاء الثالث.

أنهى دراسته الإعدادية في مدرسة إبراهيم أبو دية، والثانوية من مدرسة الحسين بن علي الثانوية الفرع العلمي عام 1967م، كان منذ نعومة أظفاره ميالاً لدراسة إدارة الأعمال، حيث ألتحق بجامعة حلوان بمصر كلية التجارة وتخصص في الإدارة البريدية وإدارة الأعمال وحاز منها على شهادة البكالوريوس عام 1971م ومن ثم التحق فيما بعد بمركز الحساب العلمي بجامعة القاهرة لدراسة أصول الكومبيوتر والذي كان آنذاك من المواد العلمية المقننة وأتم دراسته بالحصول على دبلوم في البرمجة والتشغيل في أواخر عام 1972م، ولظروفه العائلية الخاصة حالت دون إكمال تحصيله للمراحل العلمية العليا حيث عاد إلى أرض الوطن وأستقر فيه.
بعد عودته إلى مسقط رأسه حيث أبتدأت مسيرته العلمية في بريد الخليل، تنتقل في مناصب عدة وأستمر لغاية عام 1977م، التحق بصفوف حركة فتح وبدأ نشاطه التنظيمي حيث أرتبط بعلاقة مع الشهيد القائد/ أبو جهاد.

تعرض للعديد من إجراءات القمع الإسرائيلية من خلال فرض الإقامة الجبرية عليه لمدة ثمانية عشر شهراً متتالية ومنعه من مغادرة فلسطين لمدة ست سنوات، وهكذا بدأ يشق دوره الجماهيري عبر مسيرة الكفاح للشعب الفلسطيني نحو الحرية والأستقلال.

كان الحاج/ سميح أبو عيشه طموحاً حيث عايش الأحداث السياسية والوطنية والأقتصادية، حيث بدأ بالتفكير بعمل مشاريع تنموية فقام بتأسيس أولى شركات تأجير السيارات في مدينة الخليل، كذلك قام بإنشاء مرفقين سياحيين (مطاعم) في كل من الخليل وبيت لحم وكان ذلك من خلال الشركة التي يديرها للنقل والسياحة.

عام 1977م أقترن بإحدى فتيات مدينة الخليل وأنجب منها ثلاث كريمات وولدان.
الحاج/ سميح أبو عيشه أحد الأعضاء المؤسسين في المجلس الإداري للبنك الأهلي الفلسطيني وهو عضو مؤسس في شركة الميزان للإنماء والأستثمار.

الحاج/ سميح أبو عيشه رجل مثقف ويعي حقائق الأمور ومجرياتها، شارك في العمل الجماهيري والتطوعي والوطني والتكافلي فقد بدأ يمتلك رصيداً جيداً في الشارع الوطني.
شارك في المؤسسات التالية:

أمين سر لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني منذ عام 1976م ثم رئيساً لها.
عضو مجلس مؤسس وتنفيذي للاتحاد العام للجمعيات الخيري في فلسطين منذ عام 1991م.
عضو مؤسس في اللجنة المركزية لتأهيل المعاقين منذ عام 1981م.
رئيس لجنة رياض الأطفال في محافظة الخليل منذ عام 1978 – 1992.
رئيس مجلس إدارة مستشفى الميزان التخصصي في الخليل.
عضو في المجلس التنفيذي للهلال الأحمر الفلسطيني.

نائب رئيس المؤسسة الوطنية للأستثمار والإنماء 1991 – 1995 وأميناً للصندوق حتى وفاته.
عمل الحاج/ سميح أبو عيشه (أبو حازم) لحقبة من الزمن مع الشهيد/ فهد القواسمي حيث كان مثله الأعلى وطنياً وكانت تربطه به علاقات وطيدة وأخذ عنه الجرأة والشجاعة في أتخاذ القرارات والإخلاص والوفاء للوطن وأبناءه والعطاء اللامحدود.

الحاج/ سميح هاشم أبو عيشه (أبو حازم) ساهم في بناء وتطوير جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في الخليل وبصماته واضحة وستبقى على مدى السنين.

قامة وطنية وإنسانية فذة وشاحها الوفاء والانتماء والإخلاص، رمز من الرموز النقية والعفيفة، أسم كبير ولامع تقدم صفوف العطاء والبناء والوفاء.

شيع في جنازة كبيرة ومهيبة بعد الصلاة على جثمانه الطاهر ووري الثرى في مثواه الأخير حيث شارك الآلاف من أبناء مدينة الخليل وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني والمؤسسات الوطنية في التشييع.

رحم الله الحاج/ سميح هاشم عبد المحسن أبوعيشه (أبوحازم) وأسكنه فسيح جناته.

كلمات دلالية

اخر الأخبار